“مملكة الليل”.. رواية جديدة للروائي أحمد قرني

“مملكة الليل”.. رواية جديدة للروائي أحمد قرني غلاف رواية مملكة الليل- الصورة من الكاتب

صدر مؤخرًا عن دار النسيم للنشر والتوزيع، رواية الكاتب أحمد قرني “مملكة الليل” لليافعة الشباب، والغلاف من تصميم الفنانة هند سمير، ويقدم الكاتب روايته بعبارته الوجيزة على ظهر الغلاف “إلى الروح الشريرة التى تسكن مملكة الليل، القاتل الذى ينشر الخوف ويسيل الدم، تأكد أن الله لن يكون إلى جوارك وأنت تقتل باسمه وتحرق باسمه، الله تعالى سيكون إلى جوار ضحاياك”.

مملكة الليل

تتناول الرواية من خلال سردها، كيف يمكن أن تجمع غرفة بجدرانها الصامتة بين الفتى الحالم وبين إرهابي، كيف تجتمع الفكرة مع الرصاصة، كيف تقف البراءة أمام الغدر والعدوان؟، حيث يحتد الصراع داخل الغرفة بين من يملك البندقية ومن يملك الحلم والفكرة، تلك المواجهة الأصعب بين طاقة الحب وطاقة الشر.

واستخدم الكاتب خلال الرواية “الواقعية السحرية”، حيث الخيال والواقع يشتبكان معا ليصنعا عالما من الأحداث الشيقة المثيرة، وتتراوح أدوات الكاتب بين الخيال والسرد السهل واللغة البسيطة والحوار الرشيق.

أحداث متلاحقة

تمتاز الرواية بالأحداث المتلاحقة التي لن تجعل القارئ يترك الرواية حتي الانتهاء منها، حيث إن لعبة الحكاية لم تكن واقعية ولم تكن خيالا، لكنها رحلة الحلم حيث لن يخرج القاريء من الرواية إلا وهو يحاول مرة بعد مرة أن يلعبها ولأنها تحتاج إلى تمارين الحب لا إلى تمارين القسوة فلن يتمكن من أن يلعبها سوى الطيبين والأخيار فقط، أما الأشرار فلن يتمكنوا من أن يلعبوها مهما حاولوا لأنها تحتاج إلى تمارين الحب لا إلى تمارين القسوة.

عن الروائي

يذكر أن الروائي أحمد قرني، حصل في العام قبل الماضي 2017 على جائزة كتارا فى الرواية العربية عن رواية “جبل الخرافات”، وفي ذات العام حصل على جائزة مصطفى عزوز بتونس عن رواية “بلا فائدة” لليافعين، وحصل على جوائز عديدة منها الشارقة في الرواية، وجائزة نادي القصة، وجائزة اتحاد الكتاب المصري وجائزة الهيئة العربية للمسرح وصدر له روايات “آخر سلالة عائلة البحار”، و”صلاة إبليس”، ورواية “كما يليق بحفيد “، و”شادى فى دنيا الحواديت” الحائز على جائز سوزان مبارك فى أدب الأطفال، ورواية ” الخرافي” من أدب الخيال العلمى.

الوسوم