ملك وكتابة 23| «مصاري».. كلمة مصرية أطلقها المصريون على «البارة» واستخدمها العرب

ملك وكتابة 23| «مصاري».. كلمة مصرية أطلقها المصريون على «البارة» واستخدمها العرب عملات مصرية

ترصد “ولاد البلد” في الحلقة الثالثة والعشرين من سلسلة “ملك وكتابة” – التي نسلط من خلالها الضوء على العملات النقدية في مصر منذ سنوات  – أصل كلمة مصاري، والتي يستخدمها أبناء الدول العربية، وتعود في الأصل إلى عملة مصرية قديمة كان قد أطلقها عليها المصريون منذ سنوات طويلة.
كلمة مصرية
وبحسب محمود إمام، الباحث في التراث الإسلامي، فإن المصريون أول من أطلقوا كلمة – مصاري – على الأموال منذ عشرات السنين، إلا أن تلك الكلمة انقرضت في مصر، واستخدمها أبناء الدول العربية المختلفة فيما بعد.
ترمز للنقود المصرية
ويضيف الباحث في التراث الإسلامي، أن كلمة مصاري ترمز للنقود المصرية في الأساس، وهي مشتقة من كلمة مصر، لافتا إلى أنها كانت تستخدم قديما في مصر لكنها اختقت.
الظهور
ويشير الباحث في التراث الإسلامي، إلى أن كلمة مصاري ظهرت في العهد العثماني، حينما بدأ الفتح العثماني على الأراضى المصرية واقتحامها كان في عام 1517 ميلادية بقيادة سليم شاه – سليم الأول – في عهد السلطان الغوري من أجل تخليص مصر من مماليك الشراكسة.
وأفاد إمام في سياق حديثه لـ”ولاد البلد” أن المصريون كانوا يطلقون كلمة – مصاري – على العملة المصرية القديمة التي كانت تسمى بـ”البارة” حينها، وانقرضت منذ سنوات العهد العثماني.
وتابع الباحث في التراث الإسلامي: أن عملة البارة ظهرت في مصر، خلال عام 1517 ميلادية، واختفت الدنانير الذهبية، بعد الفتح العثماني لمصر مباشرةً، ابتداء من العقد الثاني من القرن الـ16 حينما دخلت جيوش السلطان سليم الأول منتصرة من باب النصر وأحكموا قبضتهم على البلاد، وزالت سلطة المماليك والتي استمرت قرابة 267 عاما.

الوسوم