ملك وكتابة 21| «الريال».. عملة مصرية قديمة «أسبانية» الأصل

ملك وكتابة 21| «الريال».. عملة مصرية قديمة «أسبانية» الأصل أشكال مختلفة لعملة الريال

ترصد “ولاد البلد” في الحلقة 21 من سلسلة “ملك وكتابة” – التي نسلط من خلالها الضوء على العملات النقدية في مصر منذ سنوات  – عملة «الريال»، والتي تعود إلى قرون ماضية.

عملة قديمة

يقول محمود إمام، الباحث في التراث الإسلامي، إن عملة «الريال» أحد أقدم وأبرز العملات المصرية القديمة، فهي كانت بمثابة العملة الكبيرة للمصريين منذ زمن طويل.

معنى الريال

ويضيف الباحث في التراث الإسلامي، أن معنى كلمة ريال، هو ملكي، ودخل الاسم لمصر خلال عهد الدولة العثمانية، والتي توالى حكمها في مصر لسنوات طويلة خلال القرن قبل الماضي.

عملة مصرية

وأشار إمام في سياق حديثه لـ”ولاد البلد” إلى أن عملة الريال هي عملة مصرية خالصة، وأول من أطلق عليها ذلك الاسم كان المصريين، وذلك في أواخر حكم الدولة العثمانية.

الأساس أسباني

وذكر الباحث في التراث الإسلامي، أن عملة الريال، قبل أن تدخل مصر كانت عملة إسبانية، حيث إنه كان عملة إسبانية تسمي الريال الإسباني، وكان يستخدمها الأسبان في تعاملاتهم المادية بالداخل والخارج.

سبب الدخول

وأفاد الباحث في التراث الإسلامي، أن العملة دخلت منذ قيام الأساطيل الأسبانية التي كانت تدخل الدول العربية وتدفع أموالًا بالريال الإسباني، حتى عرفها المصريون ودخلت بعهد الدولة العثمانية.

20 قرشًا فضية

وتابع إمام: أن المصريون أسموا القطعة الفضية التي كانت تساوي 20 قرشا في ذلك الوقت بالريال، وذلك بمعنى ضعف العملة، منوها بأنها كانت أحد أهم العملات الفضية في ذلك الوقت.

عملة في كل العصور

وأكد الباحث في التراث الإسلامي، أن عملة الريال تعتبر عملة كافة العصور والسنوات والحكم بمصر، حيث أن العملة كان يتم التعامل بها حتى أواخر تسعينيات القرن الحالي.
وأوضح الباحث في التراث، أن العملة صاحبت مختلف الحكام، حيث استخدمت في عهد الدولة العثمانية والملكية مرورا بالملك فاروق وحتى الرئيس الأسبق حسني مبارك.

الوسوم