ملك وكتابة 12|«البارة».. عملة عثمانية استخدمها المصريون

ملك وكتابة 12|«البارة».. عملة عثمانية استخدمها المصريون عملة البارة

ترصد “ولاد البلد” في الحلقة الثانية عشر من سلسلة “ملك وكتابة” – التي نسلط من خلالها الضوء على العملات النقدية في مصر منذ سنوات – عملة «البارة»، والتي اختفت منذ سنوات طويلة.
تعتبر عملة البارة، أحد أقدم العملات المصرية القديمة، والتي كان يتم التعامل بها بين المصريين في الحقبة التاريخية العثمانية في مصر، واختفت منذ عشرات السنين من مصر، حتى أصبحت إحدى فئات العملات النادرة.
عملة فريدة

بحسب السيد حسني، الباحث في التراث المصري القديم، فإن عملة البارة هي عملة فريدة من نوعها، وتعتبر نادرة الوجود والظهور والامتلاك في مصر في الوقت الحالي، ويتم شراؤها بأموال باهظة للحصول عليها، وذلك لراغبي المقتنيات من العملات القديمة الفريدة.
ظهور العملة
يتابع حسني في سياق حديثه لـ”ولاد البلد” أن عملة البارة ظهرت في مصر، خلال عام 1517 ميلادية، وذلك بعد الفتح العثماني لمصر مباشرةً، بعدما دخلت مصر في حوزة الحكم العثماني ابتداء من العقد الثاني من القرن الـ16 حينما دخلت جيوش السلطان سليم الأول منتصرة من باب النصر وأحكموا قبضتهم على البلاد، وزالت سلطة المماليك والتي استمرت قرابة 267 عامًا.
عملة عثمانية
يضيف حسني في سياق تصريحاته، إن البارة هي عملة عثمانية في الأساس، تم تصنيعها وإصدارها في عهد السلطان مراد الرابع، السلطان العثماني السابع عشر، وحاكم الدول التى كانت تقع تحت طائلة وحوزة الحكم العثماني بالوطن العربي، والذي استمر حكمه الذي وصل لـ17 عاماً حتي عام 1623 ميلادية.
البارة تظهر بمصر
أشار حسني، إلى أن عملة البارة ظهرت في مصر، عقب دخول العثمانيين وسيطرتهم على مجريات الحكم وطرد المماليك، وبدأ تعامل المصريين بعملة البارة، بعدما اختفت الدنانير الذهبية.
عملات نحاسية
ذكر الباحث في التراث المصري القديم، أن البارة التي كان يتم التعامل بها في مصر، كانت عملة نحاسية، وكانت تحمل اسم سلاطين بني عثمان – السلطان بن السلطان ملك البرين وخاقان البحرين عز نصره.
بارة مصرية وأخرى عثمانية
وأفاد حسني، أن عملة البارة التي كان يتم التعامل بها في مصر، كان يتم تصنيعها وضربها داخل مصر، وذلك لتختلف عن البارة العثمانية التي كانت تستخدم ويتعامل بها الدولة العثمانية خارج مصر، لتكون العملة العثمانية المصرية التي تستخدم داخل مصر، وكان مدون عليها ضربت في مصر.
دخول العثمانيين
يشار إلى أن الفتح العثماني على الأراضي المصرية واقتحامها كان في عام 1517 ميلادية بقيادة سليم شاه – سليم الأول – وذلك في عهد السلطان الغوري، من أجل تخليص مصر من مماليك الشراكسة.

الوسوم