مقولة اليوم| “وجع بطني ولا كَبّ الطبيخ”

مقولة اليوم| “وجع بطني ولا كَبّ الطبيخ” احد بائعي الحلاوة يلتهم بعضا من الحلوى التي يبيعها تصوير:خالد تقي خاص ل"ثقافة وتراث "
كتب -

“وجع بطني ولا كبّ الطبيخ “مقولة اليوم من المقولات الطريفة والمنتشرة بين أهالي دشنا، بحسب “أم أشرف – 69 سنة”، ربة منزل، من عزازية دشنا.

توضح أم أشرف أن المقولة تعبر عن حال ربة المنزل حين تُفسد الطعام الذي طهته، وتفضل أن تأكله خيرًا من أن تلقي به إلى سلة المهملات، حتى وإن سبب لها طعمه الردىء ألمًا في بطنها، مضيفة أن المقولة تستخدم حاليًا للتعبير عن حال الشخص الذي يتناول الطعام الرديء مجبرًا، حتى لا يضطر إلى رميه والتخلص منه.

الوسوم