مقولة اليوم| “كلام الأغراب كما ريح هاوي وكلام القرايب والأحبة يجرح كبد الكلاوي”

مقولة اليوم| “كلام الأغراب كما ريح هاوي وكلام القرايب والأحبة يجرح كبد الكلاوي” مقولة اليوم- تصوير: مريم الرميحي

مقولة اليوم هي “كلام الأغراب كما ريح هاوي وكلام القرايب والأحبة يجرح كبد الكلاوي”، ومعناها أن الحديث المسيئ من الأشخاص الأغراب أو العابرين أو الذين لا نهتم لأمرهم لا نلقي له بالاً ولا يهمنا بل يشبه الرياح المتطايرة في الهواء.

أما كلام الأحبة والأهل مؤلم لدرجة أنه مثل السكين أو الآلة الحادة يجرح الكبد والكلاوي، في تعبير عن مدى ألمه جاء التعبير عن أن الجرح لا يطول القلب فقط.

وتوضح سهام محمد، 60 عامًا، من أبوتشت، أن هذه المقولة مشهورة ومتداولة وتتناقل من بين الأجيال فسمعوها من السابقين، وهي تقال في ساعات اللوم والعتاب للأحبة والأهل، تعبيرًا عن مدى الألم والحسرة والقهر.

الوسوم