معالم ومتاحف وندوات.. أين تذهب في الإسكندرية هذا الشهر؟

معالم ومتاحف وندوات.. أين تذهب في الإسكندرية هذا الشهر؟ مركز الحرية للإبداع.. مشاع إبداعي

أعلنت الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، الجدول الزمني التدريجي لاستئناف النشاط الثقافي بمختلف القطاعات وإعادة الفعاليات الثقافية والفكرية والفنية إلى كافة المواقع والمنشآت خلال شهر يوليو الجاري، بإجراءات احترازية تشمل استقبال 25% من الطاقة الاستيعابية، ووضع أجهزة التعقيم الذاتي على بوابات الدخول، وإجراء عمليات قياس الحرارة، والالتزام بمسافات التباعد الآمنة، التطهير الشامل للمنشآت، وتوزيع مطبوعات إرشادية توعوية على الزائرين، فضلا عن تشكيل لجان متابعة تنفيذ هذه الاجراءات.

فعاليات ثقافية

تنطلق المرحلة الأولى لاستئناف النشاط صباح الأحد 5 يوليو، وتبدأ بفتح 16 مكتبة في 10 محافظات، كما يتم استئناف العمل في المتاحف القومية التابعة لقطاع الفنون التشكيلية، برئاسة الدكتور خالد سرور، اعتبارا من الثلاثاء 7 يوليو، وتبدأ بمتاحف الفنون الجميلة بالإسكندرية، محمد ناجي، ومحمود مختار.

أما الهيئة العامة لقصور الثقافة، فتبدأ نشاطها اعتبارا من الأربعاء 15 يوليو في محافظات (شرم الشيخ – جنوب سيناء – مرسى مطروح ـ البحر الأحمر)، أما المرحلة الثانية تنطلق الأربعاء 22 يوليو بتشغيل قصور الثقافة في جميع محافظات الصعيد، وتشهد المرحلة الثالثة التي تنطلق الأربعاء 29 يوليو استئناف الأنشطة في قصور الثقافة بمحافظات (القاهرة الكبرى – الدلتا – مدن القناة).

وتعود دار الأوبرا المصرية إلى تقديم فعالياتها اعتبارا من الخميس 9 يوليو، حيث يتم تشغيل مسرح النافورة الكبير، يليه المسرح المكشوف ومسرح سيد درويش “أوبرا الإسكندرية ” ويبدأ العمل بهما 10 يوليو.

وإليكم البرنامج الثقافي لأهم المراكز الثقافية والمتاحف الأثرية:

مركز الحرية للإبداع

يقع قصر الحرية للإبداع بالإسكندرية في شارع فؤاد، وكان يسمى في القرن الماضي “بورصة طوسون” ويعتبر من القصور التراثية في الثغر، والآن يتبع صندوق التنمية الثقافية التابع لوزارة الثقافة ومن قصور الثقافية الهامة في الإسكندرية التي تقدم أنشطة وفعاليات فنية وثقافية.

وأعلن المركز عبر صفحته على الفيس بوك، استنئاف النشاط الخاص بالورش الفنية للأطفال والبالغين من بينها البالية، تعليم الجيتار، البيانو، الكمان، وبدأ الحجز والاستعلام عنها من يوم 28 يونيو الماضي، وتم تخصيص أيام الأحد، والثلاثاء، والخميس، للحجز والاستعلام عن الأنشطة الفنية، وتم الإعلان عن عودة ورش بيت العود بداية من أول شهر يوليو.

الإجراءات الوقائية  

اشترط المركز مجموعة من الإجراءات الوقائية التي أعلنها لاستئناف العمل داخل المركز، وهي:

1-  ارتداء الكمامة قبل الدخول من البوابة الخارجية.

2- قياس درجات الحرارة، ولن يتم السماح بالدخول لمن تزيد حرارته عن الدرجة المسموح بها.

3- عدم التواجد قبل معاد الورشة أو بعد الانتهاء منها وفقا للميعاد المتفق عليه مع المدرب.

4- لن يتم السماح بدخول مرافقين مع المتدرب.

5- الالتزام بتعليمات المدرب للإجراءات الوقائية خلال الورشة.

6- المدرب مسؤول مسؤولية كاملة عن اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية داخل الورشة، مما يحقق السلامة للمدرب والمتدرب.

7- بالنسبة لورشة البالية الجماعية، سيتم أخذ فترة راحة مدتها 15 دقيقة بين كل مجموعة وأخرى.

أوبرا الإسكندرية

يستقبل مسرح سيد درويش “أوبرا الإسكندرية” جمهوره في مدينة الثغر، بحفل يقام في الثامنة من مساء الجمعة 10 يوليو الجاري، لفرقة أوبرا الاسكندرية للموسيقى والغناء العربي، بقيادة المايسترو إيهاب عبدالغفار، ويضم الحفل باقة مختارة من أعمال الموسيقى العربية منها، (يا أسكندراني، 3 سلامات، زي الهوا، من بحري وبنحبوه، وحشتوني، العيون السود تشدو بهم شروق، إسكندرية تاني، أيو والله، يا حبايبى يا غايبين أداء محمد الخولي، شط إسكندرية، إن راح منك يا عين، عيناك ليال صيفية تتغنى بهم ندي غالب)، ويختتم الحفل بمشاركة جميع المطربين في أداء أغنية “عمار يا إسكندرية”.

بالإضافة إلى سلسة “وهابيات”، التي تضم روائع موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب، حيث يقام على المسرح المكشوف في الثامنة مساء الأحد 12 يوليو، حفلا يضم مجموعه من روائع ألحان موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب، بقيادة المايسترو حازم القصبجى، ومشاركة المطربين إيمان عبدالغني، أيات فاروق، أحمد عصام وأحمد نافع.

عن المسرح

يذكر أن مسرح “أوبرا سيد درويش” يقع في شارع فؤاد بمحطة الرمل هذا المسرح التراثي الذي شيد في مكان مسرح زيزينيا الشتوي، الذي يذكر موقع دار الأوبرا على شبكة الإنترنت أنه شيد عام 1921 من تصميم المهندس الفرنسي جورج بارك والذي استوحى تصميمه الفني من عناصر أوبرا فيينا ومسرح أوديون في باريس.

وأطلق عليه “تياترو محمد علي” وذلك وفقا للوحة التأسيسة الموجودة داخله، وعام 1962 تغير اسمه إلى “أوبرا سيد درويش”، وبعد أن عانى المسرح فترات من الاهمال وفي عام 2000 كان المبنى المهمل أدرج تحت قائمة التراث المصري وبدأت العمليات المكثفة لتجديده، وبعد عدة سنوات من العمل داخل المبنى تم ترميمه ليعاد افتتاحه عام 2004.

مركز الجزويت الثقافي

ذكر بيان صادر عن المركز عبر صفحة الفيس بوك، افتتاح جزئي لبعض المنشآت الخاصة به، مع الاستمرار في الغلق حتى أول سبتمبر المقبل، حفاظا على سلامة الرواد.

وزارة السياحة

فيما أعلنت وزارة السياحة والآثار، افتتاح 5 أماكن سياحية وأثرية بالإسكندرية، في إطار تنفيذ المرحلة الأولى لعودة السياحة التدريجية، والأماكن هي (قلعة قايتباي، ومتحف المجوهرات، متحف الإسكندرية القومي، عامود السواري، منطقة كوم الشقافة)، وذلك مع إتباع ضوابط السلامة الصحية، وهي:

1- تعقيم الأماكن السياحية والأثرية يوميا قبل فتحها للزيارة.

2- وضع ملصقات على الأرض للحفاظ على المسافة الآمنة، ولا يزيد عدد أفراد الرحلة عن 15 فرد.

أما بخصوص الأفواج السياحة، فجاءت الضوابط كالآتي:

1- عدم تجاوز الفوج السياحي 25 فردا “لحين إشعار آخر”، والتزام المرشد السياحي بارتداء الكمامة والشرح باستخدام السماعات داخل المتحف وتعقيم السماعات بعد كل استخدام.

2- توفر شركات السياحة الكمامات للسائحين والمرافقين لهم.

3- ألايزيد عدد الزائرين عن 100 زائر في الساعة للمتحف.

4- لرحلات المدارس والجامعات، إخطار المواقع الأثرية قبل الرحلة بـ48 ساعة، وألا يزيد العدد عن 15 فرد مع كل مشرف، ولا يتم السماح بأكثر من 5 رحلات في اليوم الواحد.

متحف آثار الإسكندرية

فيما أعلن متحف آثار الإسكندرية القومي – عبر صفحته الرسمية على الفيس بوك- فتح أبوابه لاستقبال الزائرين اعتبارًا من يوم السبت 27 يونيو، حيث تبدأ زيارة المتحف خلال مواعيد العمل الرسمية من الساعة 9 صباحًا وحتى الساعة 3 عصرًا، مع إتباع الشروط الوقائية، حيث يسمح لعدد محدود فقط من الزوار بالتواجد داخل المتحف في الوقت نفسه، كما يتوجب على الزوار إتباع جميع التعليمات والإجراءات الاحترازية التي أقرتها وزارة السياحة والآثار المصرية.

وأسعار التذاكر: المصريين، الفرد 20 جنيها، والطلبة 5 جنيهات، والأجانب الفرد 100 جنيه، والطلبة 50 جنيها، والتصوير الفوتوغرافي بالكاميرا: المصري 20 جنيها، والأجنبي 50 جنيها.

متحف المجوهرات الملكية

فتح متحف المجوهرات أبوابه يوم 27 يونيو، مع إتباع الإجراءات الوقائية من بينها ارتداء الكمامة، وتعقيم اليدين والحقائب قبل الدخول، وعدم لمس الأسطح والفتارين، والالتزام بالتباعد الاجتماعي والأماكن المخصصة، ومواعيد العمل الرسمية من الـ9 صباحًا وحتى الـ3 مساءًا، ويسمح لعدد محدود فقط من الزوار بالتواجد داخل المتحف.

ويضم المتحف مقتنيات من أدوات الحياة الرسمية والخاصة داخل جدران قصور مصر وكذلك المناسبات الرياضية والسياحية والاجتماعية خلال العصر الملكي، حيث تتميز هذه المقتنيات بالذوق الرفيع، ويتكون المتحف من طابقين ويضم 13 قاعة لعرض هذه المقتنيات الثمنية.

أما عن أسعار التذاكر: المصري 20 جنيها، والطلاب 5 جنيهات، والأجنبي 100 جنيه، والطلاب 50 جنيها، والتصوير الفوتوغرافي بالكاميرا: للفرد المصري 20 جنيها، والفرد الأجنبي 50 جنيها.

 

الوسوم