ولاد البلد

متخصص إيطالي في “المصريات” عن حملة “عمارة البلد”: يجب نشر تاريخ الأماكن التراثية

متخصص إيطالي في “المصريات” عن حملة “عمارة البلد”: يجب نشر تاريخ الأماكن التراثية

ثمن دانيال سالفولدي، متخصص في علم المصريات، إطلاق حملة تدعم التراث عبر القنوات الإعلامية، وذلك خلال مشاركته، اليوم الثلاثاء، في المؤتمر الإقليمي بعنوان”دور وسائل الاعلام في الحفاظ على التراث” بمقر المعهد السويدي بالتنسيق مع شركة ولاد البلد للخدمات الاعلامية في إطار حملة عمارة البلد “هوية لا تستحق الهدم”.

وقال في حديثه لـ”ولاد البلد” إنه يشعر بالاعتزاز لمشاركته في مؤتمر إقليمي للحفاظ على التراث في مصر، وأنه تم الخروج من العاصمة في إشارة منه إلى”القاهرة”، وأن هذا يدعم ويعزز من التراث والسياحة، وأن الجمهور عندما يعلم تاريخ تلك الأماكن، سيعطي مزيدًا من الجذب، وانه من الضروري حكي قصة ذلك المكان للجمهور، لأن هذه الأماكن التراثية لديها قصتها.

وقال إن المواقع الأثرية المصرية مهمة، خاصة عقب مشاهدته للتاريخ اليوناني الروماني بالإسكندرية، مشيرا في ذات الوقت إلى أنه هناك أماكن ليست متاحة للناس، أو أنها مفتوحة للجمهور فإنه لا يوجد بها أي نبذة تاريخية، مثل دخول موقع أثري فأنه يتم الحصول على تذكرة الدخول، دون تواجد خرائط توضح خريطة المكان، مثل الفيوم والواحات وسيوة.

دانيال سالفولدي حاصل على درجة الدكتوراة في علم المصريات من جامعة بيزا إيطاليا من عام 2014 إلى 2016، كان زميل ما بعد الدكتوراة في جامعة فري ونيفرزيتات برلين، يعمل على نظم المعلومات الجغرافية التاريخية للنوبة القديمة، وهو يدرس حاليا تاريخ العمارة في الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في القرية الذكية، اهتمامه في علم البصريات، المحفوظات، التاريخ القديم، مصر الحديثة، والتراث.

وانطلقت اليوم فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر الإقليمي”دور وسائل الاعلام في الحفاظ على التراث” بالمعهد السويدي بالإسكندرية بالتنسيق مع شركة ولاد البلد الإعلامية، ويضم المؤتمر العدد من المتخصيصين في التراث.

الوسوم