في عيدها القومي.. 7 معلومات تراثية عن محافظة الدقهلية

في عيدها القومي.. 7 معلومات تراثية عن محافظة الدقهلية

الدقهلية، جزيرة الورد، المنصورة، كلها أسماء تؤرخ لبطولات وبسالة أهل الدقهلية وعراقة هذه المنطقة من الدلتا وتراثها. وبمناسبة أسبوع العيد القومي بالمحافظة نتذكر 7 معلومات تاريخية وجغرافية عن محافظة الدقهلية:

1- تقع محافظة الدقهلية شمال شرق الدلتا، يحدها شمالًا البحر الأبيض المتوسط، ومحافظة القليوبية جنوبًا، وتتاخمها شرقًا محافظتي الشرقية وكفر الشيخ، وتجاورها غربًا محافظة الغربية، وتبعد 120 كم عن شمال شرق القاهرة.
2- سميت الدقهلية بهذا الاسم نسبة إلى قرية “دقهلة“، وهى قرية قديمة تقع حاليًا بمركز الزرقا بمحافظة دمياط، كانت الدقهلية والمرتاحية إقليم واحد، حيث كانت الدقهلية تضم مراكز فارسكور ودكرنس والمنزلة، والمرتاحية تضم مركزي المنصورة وأجا.
وكانت عاصمة “الدقهلية والمرتاحية” أشمون الرمان حتى أواخر دولة المماليك، وفي سنة 1527 أطلق على الإقليم اسم ولاية الدقهلية، وتحولت عاصمتها من أشمون الرمان إلى المنصورة.
3- تعد مدينة المنصورة عاصمة لمحافظة الدقهلية، المنصورة التي أسسها الملك الأيوبي الكامل ناصر الدين محمد، أطلق عليها قديمًا “جزيرة الورد”، سميت بهذا الاسم منذ عام 1219 ميلاديا لاحتواها على أكبر حديقة للورود على مستوى مصر، وكذلك لاحاطتها بالمياه من ثلاث جهات آن ذاك، مما ساهم في جعل تربتها من أكثر الترب خصوبة وازدهارًا بالأنواع المختلفة من الأزهار.
4- سميت بالمنصورة تيمنا بالانتصار، بعدما انتصر شعب المنصورة- جزيرة الورد وقتها- على الحملة الفرنسية السابعة في معركة المنصورة عام 1250، والتي أسفرت عن أسر قائد الحملة الملك لويس التاسع ملك فرنسا، وتم حبسه بدار القاضي إبراهيم ابن لقمان بالمنصورة قبل أن يُطلق سراحه بعد دفع فدية مالية كبيرة وجلاء الحملة عن الدقهلية ودمياط، لذلك تحتفل محافظة الدقهلية يوم 8 فبراير من كل عام بعيدها القومي والذي يواكب هذ الانتصار.
5- تمتلك محافظة الدقهلية مدينة سياحية وهي مدينة جمصة، التي تطل على البحر الأبيض المتوسط، وتعد مصيفًا للمحافظة وللمحافظات المجاوة لها، تتميز جمصة بجوها الخلاب وبشواطىء عريضة ذات جودة رمال عالية، حيث تستقبل آلاف الزوار في الصيف والمناسبات والأعياد، زارها مليون ونصف مواطن خلال أيام عيد الفطر العام الماضي.
6- وقعت في المنصورة أطول معركة جوية بعد الحرب العالمية الثانية، في 14 أكتوبر ضمن حرب أكتوبر 1973، حين حاولت القوات الجوية الإسرائيلية تدمير قواعد الطائرات الموجودة الموجودة بمنطقة الدلتا، في كل من طنطا، والمنصورة، والصالحية لكي تحصل على التفوق في المجال الجوي، ولكن تصدت لها الطائرات المصرية، لذلك أصبح ذلك اليوم هو العيد السنوي للقوات الجوية المصرية.
7- اشتهرت المنصورة حديثًا بتقدمها في الطب، حيث لقبت بـ”عاصمة الطب” لما تحتويه من مراكز طبية متخصصة وأطباء مهرة في كافة التخصصات، إذ يتوافد على مراكزها الطبية أبناء الوطن العربي وأفريقيا.
ويعد مركز أمراض الكلى والمسالك البولية في جامعة المنصورة من أهم تلك المراكز المتخصصة، أسسه الدكتور محمد غنيم رائد زراعة الكلى في الشرق الأوسط، ويعتبر أكبر المراكز العلمية الطبية في الشرق الأوسط المتخصصة في مجالات الكلى الصناعية وزراعة الكلى وجراحة الأورام السرطانية في المسالك البولية.
اقرأ أيضًا: 
الوسوم