ولاد البلد

فيديو| «داوود تكلا».. أسرار أقدم مكتبات مدارس قنا

فيديو| «داوود تكلا».. أسرار أقدم مكتبات مدارس قنا مكتبة داوود تكلا بنجع حمادي

على بعد ثلاثة كيلو مترات من مدينة نجع حمادي، تقع قرية بهجورة، التي أنشئت فيها مدرسة داوود تكلا، واحدة من أشهر وأقدم المدارس في قنا. إلا أن ما يميزها عن غيرها احتوائها على مكتبة «داوود تكلا» التي تعد من أقدم المكتبات. أغلفة ورقية مختلفة الألوان تكسو الكتب الأصلية للحفاظ عليها من التلف، مجلدات وموسوعات نادرة ضخمة الشكل والهيئة، وأخرى لا توجد في أي مكتبة دراسية أخرى، هوامش ومختصرات الكتب والمراجع في أواخر عشرينيات القرن الماضي. هكذا محتويات المكتبة.

مكتبة داوود تكلا

يقول علاء رشدي، أخصائي أول مكتبة مدرسة داوود تكلا، في تصريحات خاصة لـ« باب مصر»: تسلمت العمل في عام 2007، فأنا أحد أبناء قرية بهجورة، وكنت قد حصلت على المرحلتين الإعدادية والثانوية في ذات المدرسة عام 1992. مدرسة داوود تكلا من أوائل مدارس الثانوية في محافظة قنا بنيت في عام 1912، وكانت تخدم الطلاب  حتى مدينة جرجا بسوهاج، وبالتالي مكتبتها من أقدم المكتبات على مستوى المحافظة، وكانت تعتبر منارة للعلم على مستوى المدارس بأكملها، لاحتوائها على كتب ومجلدات لا توجد في سواها. لذلك هي بمثابة مركز معلومات في الصعيد.

وتابع: عند استلامي العمل كأمين عام للمكتبة لم أشعر باستغراب، لأنني كنت طالبا بها، وعلى دارية بالدرر والنفائس الموجودة بها، كنا دائمين التردد عليها، فضلا عما تعلمناه فيها.

وعن أهم محتويات المكتبة يقول رشدي: محتويات المكتبة نادرة، فهناك دائرة المعارف البريطانية باللغة الإنجليزية، وهذه الموسوعة لن تجدها في مكان أخر ربما ولا حتى المكتبات الجامعية أو حتى على مستوى مدارس الجمهورية، إنما قد تجدها في دار المعارف، أو دار المحفوظات بالقاهرة، أيضًا موسوعة سليم حسن عن وثائق مصر الفرعونية وهي النسخة الأصلية دون حذف أو إضافات، وتاريخ الحضارة البشرية من أمهات الكتب التي تتناول الإسلام في العصور الوسطى، وموسوعات ومجلدات كثيرة، تعتبر منارة للعلم في الصعيد بأكمله، طلاب جامعيين يستعينون بما تحتويه من كنوز في أبحاثهم لعدم وجودها إلا في مكتبة داوود تكلا.

وأشار أمين مكتبة داوود تكلا إلى أن ما لفت انتباهه – بصفته خريج قسم الآثار بكلية الآداب- وجود النسخة الأصلية من موسوعة المؤرخ الدكتور حسن سليم، الذي ترك تراثا عظيما لا يقدر، كنا نتنافس عليها في مكتبة الجامعة للحصول على كتاب منها حينما كنا طلابا. أما موسوعة دائرة المعارف البريطانية، فمن النادر وجودها في مكتبة مدرسية أو حتى مكتبات الجامعة، وهي باللغة الإنجليزية، تفاسير للقرآن الكريم لابن كثير، الإعراب الكامل للقران الكريم، نسخ من الكتاب المقدس، بستان الرهبان الذي يسرد تاريخ المسيحية في مصر بأديرتها، الموسوعة الفلسفية المختصرة، قوانين التجارة في مصر منها الصادر عام 1883. وكتب تعليمية للأطفال وتعريفي بكل أحياء مصر وشوارعها، العقد الفريد لابن عبد ربه، نسخة من مجلات تحت عنوان دائرة معارف الشعب، موسوعة علمية تجارية زراعية نادرة.

مدير المدرسة

أسعد القرمة، مدير مدرسة داوود تكلا الثانوية، يوضح لـ«باب مصر» قائلا: عملت مديرا للمدرسة عام 2013، وكنت مدرسا بها منذ عام 1987، المدرسة تابعة للآثار الإسلامية والقبطية منذ عام 1997، ويخضع لهيئة الآثار المبنى وبعض المقتنيات مثل، صورة وتمثال وكرسي داوود باشا تكلا.

وتابع: المدرسة أنشأها داوود بك تكلا لتعليم النشء في بهجورة، والمكتبة أحد أهم الأجزاء الهامة في المدرسة، فهي تعتبر من أقدم مكتبات المحافظة، إذ تحتوي على عدة كتب وموسوعات ومجلدات لا توجد في غيرها، ونظرا لقدم أغلب الكتب بها نضطر لتجليدها بأغلفة ورقية حفاظا عليها من التلف خاصة مع مرور الزمن، كما نولي اهتماما خاصا بالمكتبة كونها تحتوي على كنوز، والمتابعة المستمرة.

هيئة الآثار

يقول محمود عبدالوهاب، مدير منطقة آثار نجع حمادي، إن داوود تكلا أنشأ في بهجورة مدرسة للبنين عام 1891، وأخرى للبنات عام 1905، وأوقف عليها مع قرينته 108 أفدنة من أجود الأراضي الزراعية، وأنشأ بها قسما للتعليم الثانوي عام 1909. ويضيف أنه مع بداية حكم محمد على، بدأ الاهتمام بالتعليم وإنشاء المدارس والاهتمام ببرامجها وتخصصاتها، ما دفع الكثير من أمراء الأسرة العلوية لإنشاء المدارس والمساهمة في إنشاء الجامعة، كما أنشأ الأمير يوسف كمال أول مدرسة ابتدائية بنجع حمادي عام 1911. وعندما اشتد الإقبال على التعليم بقرية بهجورة شرع داوود تكلا في بناء مدرسة ثانوية أخرى، على أحدث طراز، إلا أن وافته المنية في 18 سبتمبر1924، فأتمت كريمته منيرة تكلا المدرسة، واحُتفل بافتتاحها في يناير 1929، وأوقفت قرينته عليها 100 فدان من أجود الأراضي.

الوسوم