فيديو| فاطمة وارث.. فنانة ترسم مستقبلها بخيوط الكروشية الملونة

فيديو| فاطمة وارث.. فنانة ترسم مستقبلها بخيوط الكروشية الملونة معرض كرافيتي إيجيبت - تصوير: محمد الجزار

تجلس علي كرسيها المتحرك، تمسك في يدها الإبرة والخيط، ذات الألوان المختلفة، تعمل بهم دون كلل ولا ملل، ودون النظر لمن حولها من الماره، فقط تجلس بين أعمالها التي صممتها علي يدها جميعا لتشترك بهم في معرض “كرافيتي ايجيبت” المقام في أرض المعارض.

فاطمة وارث، 37 عامًا، من القاهرة، مصممة شغل يدوي بالكروشيه، تبدأ حديثها: تعرضت لحادثة منذ 5 سنوات اضطرتتني لترك مهنتي كمعلمة في إحدى المدارس والمكوث في المنزل، وهو الأمر الذي أصابني بالتعب النفسي لأني لا أحب قعدة البيت والشغل هو أفضل حاجة بتحصل في حياة الإنسان.

“البحث عن هوايتها القديمة هي العامل الوحيد الذي أخرجها من الحالة المرضية والنفسية التي أصبحت عليها بعد الحادثة، فتضيف وارث: أنها تذكرت هويتها لتقديمة في صنع أعمال الكروشيه ففكرت كثيرا الي أن شجعها أصدقاءها في البداية في صنع منتجات بالكروشيه.

تشير إلى أنها بدأت تصنع منتجات بسيطة كالشنطة والكوفية، وتقوم إحدى صديقاتها بتسويقه علي الإنترنت، إلا أن وجدت إقبال شديد علي أعمالها فقررت الاستمرار.

تستكمل: البدايات لم تكن سهلة إلا أن الرغبة في تحديد مسار آخر بخلاف ما قررته عليا إعاقتي جعلتنى لم أهتم للصعوبات خاصة وأنها واجههت اعتراضات كثيرة بسبب عدم القدرة على الحركة بشكل طبيعي والخروج لوحدها والتسبب في إرهاق يدها، التي قد تتأثر بشكل ما، إلا أنها لم تهتم “كل واحد يقف في طريقي مش بسمعه”.

لم يكن ممارسة هواية بالنسبه لها، إلا أن مجال عملها الجديد الذي اتخذت فيها خطوات جادة كان أهمها الإبداع في الحرفة والتطور، فتوضح فاطمة أنها قامت بأخذ دورة تدريبية في فن الكروشيه والألوان، وذلك تبع لمؤسسة الحسن، التي هي مدتها قبل ذلك بالكرسي المتحرك، فضلا على أنهم أصحاب فكرة عرض منتجاتها في معارض من أجل توسيع الرزق والانتشار.

صناعه أشكال جديدة بألوان متداخلها وذات طابع خاص بالبيئة المصرية، كانت هو هدف فاطمة في العمل على منتجاتها الجديدة، مؤكدة أنها أدخلت بعض المنتجات التي لم تصنع قبل ذلك بالكروشيه كالسجاد والملابس النسائية وغيرها.

عن المنتجات المعروضة تشرح فاطمة أن المنتجات اليدوية أغلبها منزلية كالسجاد ومفارش الأنترية والسفرة، بالإضافة إلى الملابس الشتوي كالجاكت والأغطية الحريمي.

تنوه فاطمه الي أهميه معرض كرافيتي إيجيبت في عرض منتجاتها علي زبائن جدد والتعرف علي حرفيين وتجار قد يتعاونون معها فيما بعد، متمنية أن تكون لها ورشتها بالعمالة الجيدة، لإنتاج أكبر عدد من المنتجات.

الوسوم