فاطمة فرج: التغطية الصحافية للفعاليات التراثية مهمشة

فاطمة فرج: التغطية الصحافية للفعاليات التراثية مهمشة فاطمة فرج - مؤسس ولاد البلد

قالت فاطمة فرج، مدير مؤسس ولاد البلد، إن المؤسسة لديها منبر خاص للثقافة والتراث، موضحة أنه منذ شهر أطلقت حملة “عمارة البلد هوية لا تستحق الهدم”، وحققت شراكة مع المعهد السويدي.

وأضافت خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد مساء أمس الثلاثاء، في مقر المعهد السويدي بالإسكندرية، ضمن فعاليات “المؤتمر الإقليمي الأول حول وسائل الإعلام في الحفاظ على التراث”: “كصحفيين نرى أن تغطية الصحافة للفعاليات والأحداث التراثية مهمشة”، مبينة أن التوعية بكيفية الحفاظ على التراث وجعله أمر مستدام هو من المهام الضرورية، فتحدثت الحملة عن الثقافة المتخصصة والأدورات المختلفة لدعمها، واستضافت متخصصين حول كيفية إيجاد الدعم المادي، الذي من شأنه أن يُمكن المؤسسات الصحفية من أن تقدم أكثر ما لديها لدعم التراث.

واستنكرت فاطمة افتقار التشاور بين المتخصصين والصحفيين، من أجل توصيل المواد فهناك ضرورة إلى فهم تلك المشكلة، والتواصل فيما بين الطرفين، والتعريف بكيفية النشر على أسس معينة، مشيدة بما قدمه الضيوف خلال اليومين الماضيين من تقديم محتوى هام، مشيرة إلى أن القدرة على تنفيذ أمور عملية أكثر مستقبلا.

الوسوم