طريقة عمل “المقرن” وسبب التسمية

المقرن أو المطبقة؛ هي عبارة عن وجبة يعرفها أهل محافظة قنا، على اختلاف مراكزها ومدنها منذ القدم، وهي عبارة عن عجينة يتم إعدادها بطريقة معينة، ويمكن أن تقدم كوجبة حلوة أو مالحة.

السيدة سهام محمد، إحدى ربات البيوت من مدينة أبوتشت، تسرد لنا كيف يتم إعداد تلك الوجبة في حالتيها “الحلوة والحادقة” ومكوناتها وطريقة إعدادها، ولماذا سميت بهذا الاسم في بعض مراكز ومدن محافظة قنا ومنها أبوتشت.

 التسمية:

 تروي السيدة سهام، أنها كانت تسمع من حماتها قديمًا أن هذه الوجه تسمى “مقرن” وهي لأن العجينة يتم تطبيقها عدة مرات لتصبح على شكل مثلثات والمثلث يحتوي على 3 قرون، ومن هنا أتى الاسم مقرن.

المقادير: 

 دقيق وملح ومياه وسمنة ويضاف سكر أثناء الإعداد في حالة الحلو.

الوصفة:

تسرد السيدة سهام..

1- يتم إزابة الملح بالمياه، وفق الكمية التي تنوي السيدة تجهيزها، ثم يوضع الدقيق، ويتم خلط المزيج وتحريكه حتى يصبح عجينة طرية ليست بشديدة القسوة.

2- ثم فرد العجينة عدة مرات وفي اتجاهات متعددة حتي تصبح على شكل دائري ورقيقة السمك.

3- ثم ضح سمن سائلة على العجينة وتطبيقها من كل جوانبها، وفي حالة الحلو يضاف أعلى السمنة سكر فوق الفطيرة.

4- ثم توضع في الفرن أو يتم تحميرها في الزيت على النار بحسب الطريقة المفضلة في التناول.

وتضيف السيدة “سهام” أنه يمكن بدلاً من وضع الفطيرة بحجمها الكامل تقطيع كل مثلث في حالة “الحلو” وتقديمها بالشربات الحلو بعد تحميره بالزيت، مشيرة إلى أنها تقدم مع الجبن الخضراء “القريش” أو الجبنة القديمة أو العسل.

الوسوم