صور| “ورشة الجريتلي” تعكس العصر الذهبي للسينما في المركز الفرنسي بالإسكندرية

صور| “ورشة الجريتلي” تعكس العصر الذهبي للسينما في المركز الفرنسي بالإسكندرية ليالي الورشة بالمعهد الفرنسي بالإسكندرية - تصوير: نيفين سراج

قدمت فرقة الورشة للفنون المسرحية، مساء أمس الأحد، عرض حكي غنائي موسيقي تحت عنوان “ليالي الورشة”، وذلك ضمن فعاليات مهرجان كتابة المتوسط في دورته الثامنة تحت عنوان “مذاق المتوسط”، والتي ينظمها المعهد الفرنسي في الإسكندرية خلال الفترة من 7 إلى 11 إبريل الجاري.

يقول المخرج حسن الجريتلي، مؤسس فرقة الورشة المسرحية، لـ”ولاد البلد”، إن “ليالي الورشة” هو عرض حكي غنائي يهدف إلى عكس العصر الذهبي للسينما والغناء في مصر، فقد انتقينا من كل بستان زهرة من ليالي الورشة السابقة، والهدف الأساسي من الفكرة هو تجريب المواد التي كانت تعدها كعروض مسرحية، وأيضًا نوع من التدريب والتطبيق للمشاركين في فريق الورشة، للحصول على خبرة مواجهة الجمهور.

ويضيف، نحن نعد حاليًا سلسلة عروض عن السيرة الهلالية، وكان لنا تجربة سابقة لهذا العرض تحت عنوان “غزل الأعمار”، استمر عرضه على مدار 5 سنوات من 1997 إلى 2002.

وفي عروض السيرة الهلالية التي نعد لها حاليًا، سنقدم عرضًا خلال شهر رمضان يحمل اسم “ليالي السيرة”، ويستمر لمدة عشر ليالي، وسنقوم بتبسيط السيرة بأسلوبنا في الحكي، وهذا هو الجديد الذي سنقدمه فيها.

وقبيل بدء عرض الورشة وضمن فعاليات مهرجان كتابة المتوسط بالمعهد الفرنسي، كانت هناك صباحًا ورشة طهي للأطفال باستخدام الكلمات، وفي الرابعة عصرًا مقهى أدبي مع يحيى بلعسكري، روائي وكاتب صحفي جزائري، وفاروق مردم بك، مؤرخ وناشر فرنسي سوري، وروبرت كولونا دي استريا، مؤرخ وكاتب، وأدار المقهى الأدبي أندرية بونية، رئيس ومؤسس المركز المتوسطي للآداب في بربينيان.

يذكر أن تنظيم مهرجان كتابة المتوسط بدأ منذ عام 2011، من قبل المعهد الفرنسي في مصر والمركز المتوسطي للآداب، وبالشراكة مع مكتبة الإسكندرية، وكان الهدف منه هو الاحتفاء بالتبرع الاستثنائي الذي وصل قيمته 500 ألف كتاب، مقدم من مكتبة فرنسا الوطنية إلى نظيرتها بالإسكندرية، وهو ما ساهم في الحفاظ على استمرار اللغة الفرنسية في بعض المدن المصرية وعلى رأسها الإسكندرية.

وتعقد دورة 2019 في إطار العام الثقافي الفرنسي المصري، والذي تم تنظيمه بمناسبة مرور 150 عامًا على افتتاح قناة السويس.

الوسوم