صور| “وتريات الفيوم” تستعد لإطلاق أولى حفلاتها على مسرح قصر الثقافة

صور| “وتريات الفيوم” تستعد لإطلاق أولى حفلاتها على مسرح قصر الثقافة فرقة وتريات الفيوم - تصوير: منال محمود

تصوير: منال محمود

تستعد فرقة “وتريات الفيوم” لإقامة أولى حفلاتها على مسرح قصر ثقافة الفيوم، إذ أنها تعد الفرقة الأولى من نوعها التي تقدم موسيقى باستخدام آلات وترية فقط، وهذا النوع من الموسيقى له محبينه وعشاقه ممن ينتظرون الحفل بشغف كثيف.

مايسترو فرقة وتريات الفيوم محمد سيد - تصوير منال محمود
محمد سيد – مايسترو فرقة وتريات الفيوم 

فرقة للمزيكا وبس

يقول محمد أحمد سيد، قائد ومؤسس فرقة وتريات: “أعمل بالمحاسبة و أعشق الموسيقى وأقوم بالعزف على آلة الكمان منذ فترة طويلة، وأنا عضو في فرقة الموسيقى العربية بقصر ثقافة الفيوم، كما عملت في مديرية الشباب والرياضة وعملت لفترة ليست قصيرة في تدريس الموسيقى”.

وتابع: جاءت فكرة تكوين هذا الفريق عندما كنت أعمل كمدرب للعزف على الكمان، وتعرفت على العديد من أعضاء الفرقة أثناء تدريبي لهم، وكانت فكرة تكوين فريق موسيقي تراودني طويلا، وعرضت على الشباب الفكرة ولاقت ترحيبا كبيرا وحماس منهم جميعا، وقمنا بتكوين هذا الفريق المكون من 17 عازفا وعازفة من أعمار مختلفة يعزفون على آلات وترية، بالإضافة لبعض آلات الإيقاع.

ويضيف سيد، لم يكن أمامنا عائق سوى مكان يمكننا التجمع فيه للتدريب، وهذا ما وفره لنا قصر ثقافة الفيوم حيث رحب بنا ووفر مكانا للتدريب والعرض أيضًا، ونأمل أن تنتشر الفرقة وتعرض في كافة أنحاء مصر.

رنا يحيى عازفة كمان في فرقة وتريات الفيوم - تصوير منال محمود
رنا يحيى – عازفة كمان في فرقة وتريات الفيوم 

رسالة الدكتوراه لن تمنعني عن الفرقة وهنكسر الدنيا

أما عن رنا يحيى، عازفة الكمان بالفرقة، والتي تعمل كمدرس مساعد بقسم اللغة الفرنسية في كلية الآداب جامعة القاهرة، فتقول في البداية ذهبت منذ فترة لتعلم العزف على آلة الكمان لحبي الشديد لها، وبالرغم من انشغالي في رسالة الدكتوراه، إلا أن ذلك لن يمنعني عن الفرقة التي أتمنى أن تنال إعجاب الجمهور.

وتضيف يحيى أن الفرق والباندات الموسيقية فكرة رائعة وجديدة على محافظة الفيوم، وستثري الحياة الفنية فيها وبضحكة ونظرة ثقة كبيرة اختتمت حديثها بقول “إحنا هنكسر الدنيا”.

يوسف عماد عازف كمان في فرقة وتريات - تصوير منال محمود

يوسف عماد- عازف كمان في فرقة وتريات 

إحساس مختلف

يذكر يوسف عماد، طالب بالثانوية العامة: “أنا عضو في الفريق وأعزف على الكمان منذ خمس سنوات، وما نقوم به هو تجربة هامة انتظرناها كثيرًا، وسيرى الجميع مستوى رائع ومشرف لفرقة وتريات، نحن نقدم مستوى راق من الفن، وهو ما جعل والداي في المنزل يشجعوني دون الخوف من ضياع وقت المذاكرة وخاصة أنني في الثانوية العامة”.

ويضيف يوسف، أقوم بالعزف في فرقة الموسيقى العربية بقصر ثقافة الفيوم، وبالطبع كنت أحلم أن أظهر كعازف متميز وهو ما حدث مع الفرقة، فقد تولد لدي “إحساس مختلف”، فنحن على المسرح نجوم منذ بداية العرض إلى نهايته لا يشاركنا أحد، وستكون فرقة وتريات من أهم الفرق في الفترة المقبلة.

باسم نبيل عازف درامز بفرقة وتريات - تصوير منال محمود
باسم نبيل – عازف درامز بفرقة وتريات 

لون جديد على الفيوم

أما باسم نبيل، عازف الدرامز بالفرقة، فهو ممثل في فرقة صلاح حامد المسرحية بالإضافة إلى كونه منشد في فرقة إنشاد الدينى، وأيضًا عضو في فرقة الموسيقى العربية بالقصر، ويشارك في فرقة وتريات بالعزف على آلة الدرامز، ويقول إن فرقة وتريات فكرة جديدة كونها تقدم موسيقي خالصة، وهي تجربة جديدة في الفيوم، وننتظر رد فعل الجمهور وهو ما سيعطينا دفعة فيما بعد لتكملة مشوارنا الفني، واتمنى أن يشاركنا الجميع، فنحن كفريق لدينا من الحماس والطاقة الكثير ونتمنى أن نحظى بإعجاب الجمهور.

الوسوم