صور| منار أحمد.. رسامة قناوية أعادت إحياء الجوابات كوسيلة تواصل بين المحبين

صور| منار أحمد.. رسامة قناوية أعادت إحياء الجوابات كوسيلة تواصل بين المحبين تصوير سمر شومان

لم تكن الأقوال المأثورة للرسام والنحات العالمي بابلو بيكاسو عن الفن وكيفية الحفاظ عليه وتنميته مجرد كلام عابر، فمقولته الشهيرة “كل طفل فنان لكن المشكلة هي كيف تظل فنانا عندما تكبر”، انطبقت على ابنة الصعيد منار أحمد، التي لم تستلم للقدر الذي أبعدها عن دراسة فن الرسم، إذ عشقته منذ أن بدأت تخط بيداها الصغيرتين أول رسمة بالقلم، لتؤكد أن الفن يمسح عن الروح الفشل في تحقيق جزء من أحلامها وينفض عنها غبار الحياة اليومية.

منار أحمد عثمان الطالبة في الفرقة الثانية بكلية الزراعة، تهوى الرسم منذ صغرها ورغم عدم التحاقها بكلية الفنون الجميلة بفارق درجتين فقط، إلا أنها أكملت حلمها وواصلت ممارسة هواياتها المفضلة، لكن بشكل جديد وعصري وهو الرسم على الخطابات “الجوابات”، وابتكارها في رسم العبارات والرسومات الفنية المعاصرة على الجواب، حتى جعلت الإقبال عليه يعود مرة أخرى، ليكون وسيلة للتواصل بين المحبين.

كيف جاءت الفكرة؟

تصوير سمر شومان

تقول منار “فكرة الكتابة والرسم على الجوابات في البداية والدي صاحب الفضل لي، فهو رسام موهوب، وكان يعلمني الرسم في طفولتي، وكنت أقوم بتقليد ما يرسمه لي حتى أحببت الرسم، وبدأت في الرسم بالمانديلا، وهو نوع من أنواع الرسم ليس بالسهل، فبدأت في كتابة الخط العربي بشكل مميز، ثم دمجت الخط العربي مع رسومات المانديلا”.

وعن سر اختيار “الجواب” للرسم عليه تقول ابنة الصعيد “الجوابات فكرتها إنها ترجع أي حاجة قديمة أقدر أحتفظ بالحاجة دي ذكرى حاجة مكتوبة بخط اليد، إذ أننا أصبحنا في وقت سريع من وسائل اتصال حديثة في زمن السوشيل ميديا ولم يعد للجواب المكتوب بخط اليد وجود، لذلك أحببت أن أعيده مرة أخرى”.

عادات وتقاليد

تصوير سمر شومان

تسكن منار في محافظة قنا إحدى محافظات الصعيد الأكثر تحفظا، وتقول منار إنه رغم عدم تقبل المجتمع القنائي في بعض الأحيان لموهبة الفتاة، حتى على الرغم من امتلاكها الموهبة، لكن تشجيع والدتها لها حتى بعد عدم التحاقها بكلية الفنون الجميلة، إلا أن والدتها ما زالت تشجعها على الرسم، وفخورة بابنتها، وتدين منار بالفضل لوالدها الذي تعلمت منه الرسم ولوالدتها، التي دائمًا تشجعها على الرسم وتنمية موهبتها الفنية.

ورقيات 

تصوير سمر شومان

بدأت منار بالرسم على الجواب، بتعبيرات أشخاص سواء تعبر عن الحزن أو الفرح أو عبارت مكتوبة بخط الأيد، ونشرت عبر حسابها الشخصي على “فيسبوك”، ووجدت مشاركة عدد كبير لها على صفحتها، فأنشأت صفحة عبر موقع التواصل، وأسمتها “ورقيات”، لتبدأ بعدها في تلقي طلبات عليها بالرسم والكتابة علي الأظرف والجوابات.

وعن الرسومات وتعبيراتها تقول منار: “الأظرف تجد بداخلها مشاعر صادقة، تتنوع الرسومات عليها مابين الحزن والفرح، وكلمات العتاب، الاشتياق، الهجر، الحنين، عن أشهر الجمل التي يطلبها محبي الجوابات من منار.

وتقول: “كلمات أغاني أم كلثوم، وفيروز، هم الأكثر طلبًا مني، وغيرها من الجمل مثل ياليت دياري من ديارك تقترب، وأنت مني كروحي”، مضيفة أن الشباب والفتيات يطلبون شراء هذه الأظرف، على عكس ما توقعت أن الفتيات فقط سيكونون الأكثر شراء للأظرف، ولا يشترط أن يكون الشخص سيهديها لآخر، فهناك من يطلب منها الأظرف لكي يحتفظ بها معجبا بالرسومات والعبارات التي كتبت عليها.

الوسوم