صور| مساعد وزير الآثار يتفقد مسجد «تطندي» الأثري بسيوة تمهيدًا لافتتاحه

كتب – محمد جيري

اختتم الدكتور محمد عبداللطيف، مساعد وزير الآثار ورئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية، زيارته لواحة سيوة، زار خلالها مدينة شالي بواحة سيوة في محافظة مطروح، لتفقد آخر أعمال مشروع ترميم مسجد تطندي، رافقه خلال الزيارة أحمد قدري، مدير عام الشئون الأثرية، والدكتور عبدالعزيز الدميري، مدير عام آثار مطروح، ومفتشي آثار المنطقة، والمهندسين عماد فريد ورامز عزمي مهندسي الشركة المنفذة لمشروع الترميم.
وقال دكتور عبداللطيف، إن أعمال الترميم تتم بالشكل المخطط له، كما أنها قد أشرفت على الانتهاء في الوقت المحدد لها.
وأضاف أن هذا المسجد تبلغ مساحته ثلاث مائة متر مربع تقريبا، ويتميز بوجود مصلى سيدات به، ويتكون من ثلاثة أروقة مقسمة بواسطة دعامات، كما أنه يتميز بوجود مأذنة مستديرة الشكل يبلغ ارتفاعها 17 مترا. ويرجع تاريخ إنشائه إلى العصر الأيوبي في سنة 600 هجري، حيث قامت سيدة مغربية بالتبرع لبناء المسجد أثناء مرورها بسيوة لطريقها لتأدية فريضة الحج.
كما زار دكتور عبداللطيف على هامش الجولة المسجد العتيق وهو مسجد المدينة الجامع الواقع بقلعة شالي الاثرية، وفي تصريحات خاصة قال عبداللطيف اننا  بصدد الاعداد لتنفيذ مشروع طموح لترميم أجزاء كبيرة من قلعة شالي الاثرية ، حيث يستمر المشروع في مدة تتراوح من ثلاث الى خمس سنوات ، كما يتم تنفيذ مشروع لخدمة المجتمع السيوى ورفع المستوى الصحي لديهم، على أن يتم تنفيذه طبقا للمواصفات التي تتلاءم وطبيعة سيوة المعمارية.
وتعد مدينة شالي بمنازلها ومساجدها والسور الذي يحيطها أحد المواقع الأثرية الخاضعة لقانون حماية الآثار رقم 117 لسنة 1983 وتعديلاته بالقرار الوزاري رقم 221 لسنة 2008.

الوسوم