صور| مؤتمر الدقهلية الأول “المجتمع المدني وتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة”

صور| مؤتمر الدقهلية الأول “المجتمع المدني وتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة” مؤتمر تمكين ذوي الاحتياجات الخاصة - المصدر: قصر ثقافة الدقهلية

نظم إدارة الخدمات الثقافية بالفرع بالتعاون مع الإدارة العامة للتمكين الثقافي، قصر ثقافة الدقهلية، مؤتمر الدقهلية الأول لذوي الاحتياجات الخاصة تحت عنوان “المجتمع المدني وتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة”، بقاعة المؤتمرات بالغرفة التجارية بالدقهلية.

جاء مؤتمر الدقهلية الأول “المجتمع المدني وتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة”، في إطار اهتمام قصور الثقافة بدعم ذوي الاحتياجات الخاصة وتقديم مختلف الفعاليات الخاصة بهم بفرع ثقافة الدقهلية، وتحت رعاية الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، والدكتور كمال شاروبيم، محافظ الدقهلية، والدكتور أحمد عواض، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة.

ترأس المؤتمر عنايات مختار الشربيني، رئيس مجلس إدارة جمعية رعاية الطفولة والنهوض بالأسرة بطلخا، وأمين عام المؤتمر الأديب طارق العوضي، وأدار جلسات المؤتمر الدكتورة سمية عودة الأمين المساعد ورئيس لجنة الأبحاث، ورئيس لجنة النظام مايسة متولي.

بدأ المؤتمر بآيات من القران الكريم، ثم كلمة الأديب طارق العوضي أمين عام المؤتمر، أوضح فيها أن المجتمع الدولي يحتفل سنوياً بذوي الإحتياجات الخاصة في السادس من ديسمبر لرفع مستوى الوعي بالإعاقة والسبل المثلى للتعامل معها والعمل على دمجهم بالمجتمع لكسب الشعور بالاستقرار والتوازن الحياتي.

وأعربت عنايات الشربيني رئيسة المؤتمر، عن سعادتها لمشاركتها في هذا المؤتمر، للمساهمة في خدمة أبنائنا من ذوي الاحتياجات الخاصة، مشيرة إلى ضرورة تكاتف جميع الوزارت لمساندتهم.

 

وأعرب المهندس أحمد رعب، رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية بالدقهلية، عن سعادته لمشاركته في هذا المؤتمر، مؤكدًا حتمية مشاركة الجميع في تنمية مجتمعهم والنهوض بدولتهم، ودمج أبنائه من ذوي الاحتياجات الخاصة، ليؤدوا دورهم في تنمية مجتمعهم.
وتحدث عاطف عميرة مدير عام ثقافة الدقهلية، عن أن الدولة على عاتقها مسؤولية فائقة لمتحدي الإعاقة إيمانًا منها بقدراتهم وإمكاناتهم وضرورة توفير الخدمات التدريبية والتأهيلية الملائمة والرعاية الكافية، بما يمكنهم من المشاركة مع باقي أفراد المجتمع.
وناقش المؤتمر عدد من الابحاث منها: دور الجمعيات النسائية فى تمكين المرأة المعاقة ”بين التمكين والتهميش” للدكتورة داليا الجنزورى، و”الدستور والتمكين السياسى لمتحدى الإعاقة” لعبد الهادى الموافي، و”التمكين الثقافي لذوى الإحتياجات الخاصة” لسعد فتحى عبد الدايم، و”دور المجتمع فى تبنى قضايا التأهيل” للدكتورة نهال عبد الباسط، وأخيرًا “قضايا ذوى الإحتياجات الخاصة تعليميًا وتربويًا” لعزة البنداري هيكل بمصاحبة ترجمة بلغة الإشارة لجميع المناقشات.
واختتم المؤتمر بتقديم شهادات تقدير لجميع المشاركين بابحاثهم والجمعيات المشاركة بحضور أعضاء مجلس النواب بالدقهلية.
الوسوم