صور| “كعك العيد”.. هدية الأقارب وأصل زيارة القبور

صور| “كعك العيد”.. هدية الأقارب وأصل زيارة القبور صناعة كحك العيد في أسيوط - تصوير: أحمد دريم

تصوير: أحمد دريم

مع بداية الأسبوع الأخير من شهر رمضان، تبدأ ربات البيوت بقرى ومراكز أسيوط في إعداد كحك العيد بأشكاله المختلفة استقبالًا لعيد الفطر، فتتحول البيوت لساحات من العمل في ليالي رمضان فالسيدات، والأطفال، والأقارب، والجيران يعملون بجانب بعضهم البعض.

النساء يجهزن العجينة المستخدمة في عملية التصنيع والجلوس أمام الفرن المستخدمة في عملية الخبيز سواء البلدية القديمة أو الفرن الصاج الحديثة، والأطفال يحضرون الصاج ويقمون بعملية التقطيع لمساعدة الكبار في عملية الخبيز والمشاركة في فرحة تجهيز كحك العيد.

الأطفال يقومون بمساعدة الأم فى تجهيز كحك العيد

هدية الأقارب

حول استخدام كحك العيد توضح الجده ليلي محمود، 65 عامًا من مركز الغنايم، أن عملية خبيز العيد عادة شعبية ورثناها جيلًا وراء جيل يتم إعدادها قبيل الأعياد وهي تستخدم في زيارة الأقارب والبنات المتزوجات كونها عادة لا غني عنها في الأعياد، وكذلك يتم إعداد كحك العيد في الأفراح والمناسبات السعيدة.

زيارة القبور

تضيف الجدة أن زيارة القبور في العيد لا غني عنها وخصوصًا في القرى والمراكز، حيث تصتحب النساء الأطفال لبزيارة القبور وتوزيع كحك العيد بأشكاله المختلفة علي روح المتوفى علي الفقراء والقائمين علي عملية الدفن الذي يطلق عليه “النقيب”، بالإضافة إلي توزيع المخبوزات والفاكهة والحلوى.

زيارة المقابر فى أسيوط

أنواعه

تشير محمود، إلى أنه هناك عدة أنواع من الكحك يتم خبزه قبل العيد كل نوع يتم تحديد له يوم، فهناك الكعك وهو يشبه قرص الشمس وأحيانا يتم تقطيعه لشرائح يطلق عليها “الفايش”، والنواعم بأنواعها التي يتم إضافة السكر الناعم والزبيب والعجوة إليها كالغريبة والدايب.

طريقة التجهيز

عرف كتاب “إعداد الأطعمة للمجموعات” الصادر عن جامعة حلون، أن كحك العيد المصري هو عبارة عن دقيق وريحة كحك وسمسم وسمن وزيت وخميرة وسكر وماء ورائحة الكحك الجاهز ويخلط سويا، ثم يتم حشوه بالعجوة أو اللوز أو العسل ويخبز في الفرن ثم يغطي بالسكر الناعم.

سيدة من أسيوط تقوم بتجهيز مكونات كحك العيد

المقادير

ووضح الكتاب، أن المقادير عبارة عن نصف كيلو من الدقيق المنخول، و2 كوب سمن ومعلقة كبيرة من رائحة الكعك، وكوب زيت نباتي، ومعلقة صغيرة من بيكنج البودر، ومعلقة كبيرة خميرة، ونصف معلقة صغيرة سكر، وونصف كوب سمسم، وكوب ماء دافيء.

تشكيل العجينة قبل وضعها في الفرن

طريقة التصنيع

في البداية يخلط الدقيق ورائحة الكحك والبودر والسمسم جيدًا، وبعدها يسخن السمن ويقدح “يختبر الزيت بوضع قطة صغيرة من العجين حتي تحمر”، ثم يقلب الدقيق جيدًا بالسمن باستخدام المقصوصة، ثم “يبس” باليدين بعد أن تهدأ حرارة العجين، ثم يخلط السكر والخميرة وكوب الماء الدافيء.

ثم تضاف إلي الدقيق وتخلط جيدًا مع الماء، ثم تغطي العجينة بكيس نايلون وتترك لتختمر لمدة ساعة ثم بعدها تشكل العجينة إما بالمنقاش أو بقوالب الكعك، ويمكن أن تحشي بالتمر حسب الرغبة وبعدها تخبز علي درجة حرارة 220 إلي 240 حتي تنضج وبعد أن تبرد ترش بالسكر الناعم.

طفلة تساعد والدتها فى تشكيل العجينة

الهوامش

  • كتاب إعداد الأطعمة للمجموعات الصادر عن جامعة حلون في 2014.
الوسوم