صور| بينهن فتاة من نجع حمادي.. مصريات يروجن لتراث وثقافة مصر بأمريكا

صور| بينهن فتاة من نجع حمادي.. مصريات يروجن لتراث وثقافة مصر بأمريكا كيرمينا وزميلاتها في أمريكا- أمدتنا بالصور كيرمينا

قبل الموعد المحدد بـ3 أيام كانت حالة الانشغال والتأهب على أشدها عند 4 فتيات مصريات يقمن في أمريكا لأسباب مختلفة، ورغم فارق الأعمار فيما بينهن، والمدن التي ينتمين لها في مصر، جمعتهن صدفة المشاركة في احتفال تشارك فيه أكثر من 20 دولة، منها شيلي و الاكوادور والمكسيك وايرلندا والصين والفلبين ونيجيريا وكوريا والسودان والصومال وألمانيا وكينيا وإسرائيل والهند ولندن واستراليا.

الأدوات التراثية

كيرمينا وفيق من محافظة قنا، مارينا عماد من سوهاج، كرستينا ومريم صبحي من الإسكندرية، في مدينة sioux city ولاية Iowa، تشغلهم الأطباق التي سيقدمونها في المسابقة والأدوات التراثية التي سيعرضوها عن بلدهم مصر، فالاحتفالية التي تقيمها جامعة Western Iowa tech community college، تقوم على أن يعرف أبناء كل دولة الناس عن أنفسهم وعن بلدهم عن طريق أشهر الأكلات الشعبية والتراثية والأغاني والرقصات أيضًا.

كرمينا وزميلاتها في أمريكا- أمدتنا بالصور كرمينا
كيرمينا وزميلاتها في أمريكا- أمدتنا بالصور كيرمينا

تقول كيرمينا وفيق، صاحبة  22 عامًا، وابنة مدينة نجع حمادي شمالي محافظة قنا، تدرس تمهيدي طب طوارئ في جامعة Western Iowa tech community college، وإحدى الفتيات المصريات المشاركات في الاحتفالية، في تصريحات خاصة لـ”ثقافة وتراث” من خلال التواصل معها عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إنها تقيم بأمريكا منذ 5 شهور، تعرفت على الفتيات المشاركات وأصبحن صديقاتها، من قبيل الصدفة فهن لا يدرسن طب الطوارئ مثلها.

ملامح ثقافة

وتروي وفيق: كنا قلقين أثناء إعدادنا ليوم الاحتفال لشعورنا بمسؤولية إبراز ملامح ثقافة بلدنا وتراثها في أفضل شكل، وكل منا كانت تعرف دورها تحديدًا، فعلى سبيل المثال قامت كرستينا بإعداد الأكلات التي حددناها في منزلها فهي متزوجة.

كرمينا وزميلاتها في أمريكا- أمدتنا بالصور كرمينا
كيرمينا في الاحتفالية- أمدتنا بالصور كيرمينا

وفي صباح يوم الاحتفال الذي بدأ في 11 صباحًا حتى الـ1 والنصف ظهرًا، عرضنا الأكلات التي أعددناها وهي صواني الدجاج بالبطاطس، وكان سبب الاختيار هو أنهم يحبون اللحوم، فضلاً عن أن زملاء مصريين في السنوات السابقة قدموا الكشري وأغلب الأكلات التراثية الشعبية، فقررنا استخدام أكلة يعدها كل بيت مصري تقريبًا.

الأزياء التراثية

أيضًا جمبري مصري وآخر إسكندراني، ومن الأزياء التراثية “الجلاليب”، وعرضنا بوستر فيه معلومات عن مصر، وبه تعريف بالأهرمات والأعياد المصرية والفرعونية، وطريقة الزي والأكلات الشعبية، واللغة الهيروغليفية، والقبطية، والعربية، والحضارة، وطبع شعب مصر الودود المضياف، والمشاهير في مصر مثل أم كلثوم، وعبدالحليم حافظ، وشغلنا أغاني وطنية “ماشربتش من نيلها لشيرين عبدالوهاب، وأم الدنيا لمحمد حماقي، وبشرة خير لحسين الجاسمي”.

كرمينا في أمريكا- أمدتنا بالصور كرمينا
كيرمينا في أمريكا- أمدتنا بالصور كيرمينا

وعن نظام العرض تضيف كيرمينا: “كانت قاعة الاحتفال كبيرة، وعبارة عن طربيزات يعلوا كل منها علم الدولة المشاركة، والحضور بلفوا عليها ويأخذوا أكل ويعرفوا معلومات عن البلد ويتصوروا بعلمها”.

حضارة الشعب المصري

وعن التفاعل معهن تقول: “الحضور كان معجب جدًا بالتراث وحضارة الشعب المصري لدرجة الزحام على الطربيزة كان كبير بالمقارنة بباقي الطربيزات، وكانوا بيتصوروا بالجلاليب، واندمجوا مع غناء أم كلثوم وعبدالحليم وباقي المطربين رغم عدم فهمهم للغة.. وظل الحضور مبهورين بجمال الأكل المصري، مرددين ما معناه “إحنا عمرنا ما دوقنا أكل حلو بالشكل دا” بلغتهم، وطربيزتنا كانت أول طربيوه يخلص عليها الأكل”.

وأخيرًا عبرت كرمينا عن حبها واشتياقها لمصر، رغم تركها لها منذ شهور قليلة فقط، مختتمة حديثها بقولها: “فخورة إني مصرية”.

كرمينا وزميلاتها في أمريكا- أمدتنا بالصور كرمينا
كيرمينا وزميلاتها في أمريكا- أمدتنا بالصور كيرمينا
الوسوم