صور| الروايات الأكثر إقبالا.. ختام فعاليات معرض الإسكندرية الصيفي للكتاب

صور| الروايات الأكثر إقبالا.. ختام فعاليات معرض الإسكندرية الصيفي للكتاب بوستر للكاتب أحمد خالد توفيق داخل معرض الإسكندرية - تصوير: نيفين سراج
تصوير: نيفين سراج

اختتمت فعاليات معرض الإسكندرية الصيفي للكتاب، والتي انطلقت في نهاية يوليو الماضي واستمرت حتى الثامن من أغسطس الجاري، على أرض كوتة بمنطقة الأزاريطة بالإسكندرية.

وضم المعرض دور نشر مختلفة، وكتب متنوعة لجميع الأعمار أكثرها الروايات للكتاب الشباب وأدباء القرن الماضي، وركن خاص لروايات الأديب الراحل أحمد خالد توفيق، من بينهم روايات الأديب إحسان عبدالقدوس، والأديب العالمي نجيب محفوظ، إضافة إلى دور نشر اختصت بكتب الأطفال وألعاب تنمي الذكاء والذاكرة.

ركن الإبداع السكندري بالمعرض
ركن الإبداع السكندري بالمعرض

معرض الإسكندرية

“الروايات اللي عندنا في الدار أكترها رعب ورمانسي وهي من أكتر الكتب اللي بيقبل الشباب على شرائها، لكن بالنسبة للإقبال على المعرض الصيفي للأسف ضعيف ومعرض الشتاء كانت المبيعات فيه والإقبال أفضل كتير”، هكذا يوضح نور طارق، مسؤول المبيعات في ركن معروضات الكتب بدار إبداع للنشر حركة البيع والشراء داخل المعرض.

ومن داخل دار دَون، يوضح أحمد خالد، من مسؤولين المبيعات داخل الدار، “أن توقيت المعرض غير مناسب فقد توقعنا إقبال مثل معرض الشتاء الذي شهد إقبالاً كبيراً على شراء الكتب، مشيرا إلى  أن الأكثر إقبالاً في الشراء وخاصة بين الشباب “الروايات”، ومن بين الكتب التي لاقت رواجا “رسائل حريمي جداً” للكاتبة “غادة كريم”.

معروضات الكتب بالمعرض
معروضات الكتب بالمعرض

وشاركه في الرأي أحمد مختار، مسؤول مبيعات دار المصرية اللبنانية، الذي تضم معروضات الدار روايات أدبية للكتاب شباب وروايات للكبار أدباء القرن الماضي مثل إحسان عبد القدوس ونجيب محفوظ، والذي أشار إلى أنه إلى جانب الروايات الشبابية تلقى هذه الروايات رواجا، رغم تأكيده ضعف الإقبال على الشراء في هذا الموسم الصيفي.

وضمت معروضات الكتب أيضا تجميعات مقالات وكتابات من الأدب الساخر للفنانة إسعاد يونس والكاتب يوسف معاطي، إضافة إلى الكتب التراثية والتاريخية من بينها كتاب يوثق الطراز المعماري للمباني والمساجد في القاهرة في العصر المملوكي.

فيما يذكر محمد رياض، مسؤول مبيعات دار (m.k)، أن الإقبال ضعيف ومن أكثر الكتب رواجا كتب التنمية البشرية والروايات الأدبية.

أثناء تجول الزوار داخل المعرض
أثناء تجول الزوار داخل المعرض

الأنشطة الثقافية بالمعرض

شهد المعرض تنظيم عدة ندوات ثقافية، ومنها ندوة لمناقشة رواية “صعاليك الأنفوشى” تأليف سعيد سالم، ندوة “الموشحات والأزجال فى الإسكندرية”، ومناقشة ديوان “كأس من الفرح المخملى” للشاعر أشرف قاسم، ومناقشة المجموعة القصصية “سيدة القطار” للكاتب مصطفى نصر.

إضافة إلى ندوة “الفنون والعمارة و الصناعات الإبداعية فى الإسكندرية “، وتوقيع ومناقشة كتاب “ما الفن التشكيلى؟”، للكتاب سمير غريب، بالإضافة إلى العروض الفنية التى شهدها المعرض هذا العام عرض مسرحية “حواديت الأراجوز” إنتاج البيت الفنى للمسرح، مسرحية “شباكنا ستايره حرير” إخراج غادة كمال، وعرض لفرقة “عكس اتجاه” للمايسترو محمد أبو عوف، عرض لفرقة التذوق للموسيقى العربية، وعروض فنية لفرقة متحدى الإعاقة “ذوى الاحتياجات الخاصة” التابعة لقصر ثقافة الشاطبى، وعرض مسرحية “لما روحى طلعت” لفرقة نجوم بكرة إخراج عاطف محمد، بالإضافة إلى تنظيم ورشة رسم وتلوين.

يذكر أن معرض الإسكندرية الصيفي، أقيم على مساحة 2000 متر مربع، بمشاركة 86 ناشرا منها قطاعات وزارة الثقافة ودور النشر الخاصة، بالإضافة إلى المسرح الذى أقيم عليه الأنشطة المصاحبة للمعرض.

إحدى زائرات المعرض
إحدى زائرات المعرض

اقرأ أيضا

صور| “ديارنا”.. منتجات يدوية من تراث مصر على أرض كوتة الإسكندرية

الوسوم