شاهد| مفاجأة في حلقة “التحطيب” بدشنا

شاهد| مفاجأة في حلقة “التحطيب” بدشنا حلقة التحطيب بدشنا تصوير :خالد تقي خاص ل "ثقافة وتراث "
كتب -

تزامنًا مع انطلاق مهرجان الأقصر للتحطيب، ينشر “ولاد البلد” فيديو طريف من حلقة التحطيب بدشنا التابعة لمحافظة قنا.

ويرصد الفيديو تجمع المئات من أهالي مدينة دشنا داخل وحول حلقة التحطيب بدشنا، وتصادف أن دعا كل من العمدة سليمان، وهو محطب أربعيني من قرية الحميدات بقنا، والمحطب جمال خليل، ستيني من قرية دندرة بقنا، وبعد أن عزفت فرقة المزمار التحية لهما، ونزلا إلى الحلقة وشرعا في السلام بالتلويح بالعصا والدوران في رشاقة داخل الحلقة، استعدادًا للاشتباك حسب تقاليد اللعبة.

ويوجه جمال خليل ضربة بكلتا يديه إلى خصمه والذي يصدها ممسكًا عصاه بكلتا يديه أيضًا، ليسد “الباب”، ليفاجئ الحضور أن خليل يقفز على رقبة وكتف منافسه ويتعلق في عنقه ويطوق ظهره بكلتا رجليه ويجلس على بطنه، في موقف أثار عاصفة من الضحك والتعليقات المشجعة.

مواقف طريفة

ويشير محمد فؤاد، 45 سنة، محطب من عزازية دشنا، إلى أن كل من اللاعبين من محترفي لعبة التحطيب، لكنهم بحكم صداقتهم تعودوا أن يقدموا مواقف طريفة مشابهه للموقف الأخير.

ويلمح عبد الناصر عبود، 64 سنة، محطب من عزازية دشنا، إلى أن لعبة التحطيب بدشنا، وعلى مدار أكثر من خمسين عامًا شهدت مواقف كوميدية طريفة، كانت تقدم بواسطة بعض كبار اللعبة في ذلك الوقت، والتي كانت مثار إعجاب الأهالي، وفي الغالب كان الناس يطلبون نزول أولئك المحطبون، حتى يستمتعوا بمواقفهم الطريفة.

ويروي محمود حجاج، 66 سنة، مزارع، أنه يتذكر في إحدى السنوات أن كل من المرحوم خلف الله الأمير، والمرحوم حسوب،نزلا إلى ساحة التحطيب، وتظاهرا في البداية بالتحدي الشديد في توجيه الضربات، وبعد لحظات فوجىء الجمهور بأحدهما يطرح عصاه بعيدًا، ثم يلقي بعضًا من الدقيق في وجه خصمه لينخرط الحضور في الضحك.

 

قواعد

ويشير محمد نور، 75 عامًا، محطب من صعايدة دشنا أن التحطيب طقس أصيل في احتفالات أهالي دشنا بالمولد النبوي وموالد الصالحين، وتقام حلقات التحطيب على مقربة من مقامات الصالحين، وتصاحبها فرق المزمار البلدي، والتي تعزف تحية نزول اللاعبين وتتلقى منهم “النقوط”، مضيفًا أن قواعد لعبة التحطيب تقتضي أن يتولى إدارة الحلقة والمنافسات بها واحد من كبار المحطبين، والذي يسمى “العوال”، ويبدأ الجميع بتلاوة الفاتحة.

ويضيف: “زمان كان الوضوء شرط من شروط نزول حلقة التحطيب وقراءة الفاتحة”، ويعلق على ذلك بقوله “لأن التحطيب لعبة طاهرة ولعبة أنبياء وأولياء وضد الغدر، لأنها من ألعاب الفروسية مثل المبارزة بالسيف”.

وتبدأ مباراة التحطيب بالسلام وهو التلويح بالعصا، وينفض السلام حينما يشتبكا في ضربة متفق عليها وتسمى “قفلة السلام”، حيث يوجه أحد اللاعبين ضربة أمامية بعصاه يصدها اللاعب الآخر، وتسمى “مرش أمامي”، ثم بعدها يبدأ النزال ويستعرض كل لاعب عددًا من الضربات الفنية في لعبة التحطيب، مثل “المرش الخلفي”، وهي ضربة خلفية عن طريق تبديل أوضاع الأرجل، أو ضربة “الفرش”، وهي ضربة أمامية توجه للبطن.

وتوجه كل ضربة إلى جزء معين من جسد اللاعب والذي يسمى “الباب”، بشرط عدم وصول الضربة إلى جسم الخصم، ويكتفي اللاعب بالإشارة  إلى الباب بعصاه أو لمسه لإثبات حصوله على نقطة من منافسه.

الوسوم