رحيل «العويضي».. صاحب التعويذة

رحيل «العويضي».. صاحب التعويذة الأسد.. في أحد الندوت الأدبية

كتب – أسماء الشرقاوي

غيب الموت الأسبوع الماضي، كاتب القصة الأديب الأسد العويضي، عضو نادي أدب قصر ثقافة قوص، ورئيس قسم التدريب بإدارة قوص التعليمية، وعضو اللجنة النقابية للمعلمين. صدرت للعويضي مجموعتين قصصيتين الأولي بعنوان “التعويذة” وضمت أربع قصص طويلة، وكما صدر له مؤخرا عن الهيئة العامة لقصور الثقافة مجموعته الثانية “خيوط الأحلام”. وكان العويضي قد شارك فى مؤتمر أدباء مصر- دورة عبد الوهاب المسيري- عام 2013، كما تم انتخابه سكرتيرا لنادي الأدب بقصر ثقافة قوص لمدة دورتين.

مولد العويضي

ولد العويض عام 1972 بقرية العويضات بمدينة قوص، ودرس بكلية الآداب جامعة جنوب الوادي (1995)، كما درس عدة دبلومات للتربية الفنية والصحة النفسية. وقد حصل الراحل على عدة جوائز أدبية من بينها  المركز الأول في مسابقة المستشار أحمد أبودقة، وحصل على المركز الثالث في مسابقة القصير الأدبية للشاعر الراحل محمد الجارد.

قصص واقعية

يقول عنه سليمان جادوا، باحث في التراث بقوص: إن قصص العويضي كانت تميل إلي الواقعية ومناقشة القضايا المجتمعية.

ويصفه مصطفى عجلان أحد أدباء قوص: كان الراحل تلميذي، كنت أدرس له في المرحلة الابتدائية، وكان موهوبا، وقارئا منذ صغره، حيث كان يتردد دائما على مكتبة المدرسة لقراءة القصص والروايات، مما جعله كاتب مميزا. لقد أوجعني رحيله بشده.

الوسوم