ختام ورشة اتفاقية اليونسكو لعام 2005 و أهدافها الأربعة

ختام ورشة اتفاقية اليونسكو لعام 2005 و أهدافها الأربعة

دعم الحوكمة المستدامة فى مجال الثقافة، تحقيق حركة متوازنة للمنتجات و الخدمات الثقافية و زيادة تنقل الفنانين و العاملين فى مجال الثقافة، إدماج الثقافة في أطر التنمية المستدامة، تعزيز حقوق الإنسان و الحريات الأساسية، أربع أهداف أساسية كانوا محور النقاش و التطبيق على مدى ثلاث أيام في قلب القاهرة.

منذ أيام قليلة كانت نهاية ورشة العمل التى عقدها مكتب مؤسسة اليونسكو فى القاهرة على مدى ثلاثة أيام حول إتفاقية اليونسكو لعام 2005  لحماية و تعزيز كافة أشكال التعبير الثقافى.  (24-26 فبراير)، ولعل ما يميز هذه الورشة هو الحضور الممثل لكافة المشهد الثقافي في مصر والسودان من ممثلي وزارة الثقافة والمجتمع المدني و اللجنة الوطنية لليونسكو  والمجلس الثقافى البريطانى و للإعلام المصري.

وقد شارك قسم ثقافة و تراث بمؤسسة ولاد البلد فى الورشة بصفته عضو و الممثل الوحيد للإعلام المصرى فى اللجنة الاستشارية لهيئة اليونسكو في مصر، وتقع هذه اللجنة تحت مظلة مشروع اليونسكو لتدعيم بناء القدرات المحلية، لحماية التراث الثقافي غير المادي في مصر، وذلك كنوع من التنميه المستدامة.

وقد القت كلمات افتتاحية كل من الدكتورة غادة عبد الباري الأمينة العامة للجنة الوطنية المصرية باليونسكو و الدكتور غيث فريز مدير مكتب اليونسكو الإقليمى بالقاهرة و الدكتورة تاتيانا فيلجاس خبيرة البرنامج الثقافى فى مكتب اليونسكو القاهرة.

تصوير أميرة النشوقاتى
تصوير أميرة النشوقاتى

و يعد هذا التدريب جزء من سلسلة ورش عمل يعقدها مكتب اليونسكو القاهرة من أجل إتاحة تفسيرات متعمقة لاتفاقيات اليونسكو الدولية المتعلقة بالثقافة و التراث المادي و غير المادي في مصر من أجل تدعيم بنود الاتفاقية ورؤية ثقافية شاملة و فعالة، ومن خلال تدريب مكثف و فعال استطعنا أن نرى بنود الاتفاقية فى ضوء أهداف التنمية المستدامة و خطة مصر لتنفيذها في 2030 و طرح أفكار 4 مشروعات ثقافية من مصر و السودان من أجل تفعيل البنود الأربعة.

الوسوم