ح6| جولة في آثار كوم الدكة.. ﺍﻟﻔﻴﻼﺕ ﺍﻟﺮﻭﻣﺎﻧﻴﺔ ﺍﻟﻤﺒﻜﺮﺓ وسر “عتبة الفسيفساء”

ح6| جولة في آثار كوم الدكة.. ﺍﻟﻔﻴﻼﺕ ﺍﻟﺮﻭﻣﺎﻧﻴﺔ ﺍﻟﻤﺒﻜﺮﺓ وسر “عتبة الفسيفساء”

تواصل خلود محمد شوقي، باحثة الدكتوراة بكلية الآداب قسم الآثار اليونانية والرومانية في جامعة الإسكندرية، جولتها في منطقة آثار كوم الدكة في محطة مصر، حيث تستعرض في هذه الحلقة أين اكتشفت البعثة البولندية المنطقة السكنية والفيلات الرومانية المبكرة؟ ما أكثر ما يميز هذه الفيلات؟ وما هو السر وراء عتبة الفسيفساء التي تزخرف على شكل “صليب” داخل فيلا الطيور؟

وكانت الباحثة قد استعرضت في الحلقة السابقة، وظيفة الحمامات الرومانية التي تم اكتشافها في منطقة آثار كوم الدكة، وكيف كانت تتم عملية تسخين المياه للاستحمام؟ والصهاريج التي كانت تمد أحواض الحمامات بالمياه، إضافة إلى طرق الصرف؟ وأين كانت توجد دورات المياه الملحقة بمجمع الحمامات؟

فسيفساء الطيور سر التسمية

عند الدخول إلى منطقة آثار كوم الدكة الشهيرة بالمسرح الروماني ستجد على اللوحة الإرشادية للموقع بالقرب من بوابة الدخول عنوان وشرح “لفيلا الطيور” المكتشفة في الموقع من قبل البعثة المصرية- البوليندية للحفائر والترميم والتي تشير إلى أن فيلا الطيور تقع في الركن الجنوبي-الشرقي من المنطقة وهي من المباني السكنية القليلة جدا  التي عثر عليها في الإسكندرية.

عتبة الفسفساء داخل فيلا الطيور بمنطقة اثار كوم الدكه
تصوير: نيفين سراج

وتعتبر هذه الفيلا من أهم وأفضل نماذج الفيلات السكنية الثرية، حيث إنها مزخرفة ومزينة بأرضيات من الفسيفساء أغلبها يرجع إلى فترة حكم الإمبراطور هادريان (117-138م) ومن بين هذه الأرضيات المعروضة والمحفوظة بأفضل حال، أرضية الموزابيك الملونة التي تضم عدد من اللوحات لأشكال وأوضاع الموزاييك الملونة التي تضم بدورها من أشكال وأوضاع مختلفة من طيور البط والسمان والببغاء والطاووس والحمام.

وتوضح خلود شوقي، لـ”ولاد البلد”، من خلال جولتها بمنطقة آثار كوم الدكة في محطة مصر، أن فيلا الطيور تم إطلاق هذا الاسم عليها، نسبة إلى لوحة الفسيفساء داخلها التي تضم عدد مختلف من الطيور والتي تم اكتشافها بحالة جيدة.

وأضافت باحثة الدكتوراة في حديثها عن الفيلات الرومانية المبكرة أنه من المتوقع وجود 12 فيلا في المنطقة يعود تاريخها إلى القرن الأول حتى القرن الثالث الميلادي.

الوسوم