حكاية مشروب “قمر الدين” في دشنا

حكاية مشروب “قمر الدين” في دشنا مشروب قمر الدين- تصوير: خالد تقي
كتب -

مشروب قمر الدين هو المشروب الذي ارتبط ظهوره في أسواق مصر بهلال شهر رمضان، وربما كانت التسمية تشير إلى هلال الشهر القمري، وبحسب مصادر فإن قمر الدين هو منتج سوري من ثمار المشمش، وانتقل إلى مصر عن طريق التجار الدمشقيين في القرن التاسع الهجري، واشتهر وعرف كمشروب رمضاني منذ القرن الماضي.

وفي دشنا عرف قمر الدين بين الأثرياء والوجهاء في فترة الخمسينات، ثم اشتهر بشكل شعبي بعد الوحدة مع سوريا، بحسب ما أكد بعض الأهالي من كبار السن، ملمحين إلى أن اغلب الأهالي اعتقدوا أن قمر الدين وجبة تأكل وليست مشروبا.

بالعيش الشمسي والسمن البلدي

يقول عبدالمنعم أبو الحسن، 83 سنة بالمعاش، ضاحكا حينما يتذكر أنه في نهاية الخمسينات عندما ظهر قمر الدين بأسواق دشنا، احتار الأهالي في طريقة تحضيره وتردد أنه من بضائع سوريا وكان يباع على شكل لفافات كبيرة ويتم الأخذ منها بالرطل والذي كان ثمنه بضعة قروش، وكان يعد سعرا غاليا وقتها، وظن البعض أنه نوع من الحلوى المصنوعة من المشمش.

ويضيف، شاع في ذلك الوقت أن يوضع مع القليل من الماء الساخن ليصبح قوامه ثقيلا ويضاف السمن البلدي ويغمس بالعيش الشمسي، وكان يعامل كوجبة سحور كاملة لاحتوائه على السكريات والدهون والفيتامينات في وقت واحد، ويتابع أبو الحسن أنه في تلك الفترة كانت المشروبات الرمضانية التقليدية هي البوظة والخريف والكركديه، وبعد فترة عرف الأهالي أن قمر الدين يمكن تحضيره كمشروب عن طريق نقعه في الماء حتى يذوب ثم إضافة السكر والثلج ليصبح جاهزا للشرب عند سماع أذان المغرب.

خشاف قمر الدين

يلمح أكرام مصري، 65 سنة، تاجر، إلى أنه مع دخول فترة الانفتاح زادت المنتجات الرمضانية المستوردة من سوريا وعرف أهالي دشنا التين والمشمش المجفف (الياميش) والقراصيا، لافتا إلى أن ذلك جعل الأهالي يطورون من طريقة صنع الخشاف والذي كان قاصرا على منقوع البلح بالماء والسكر، فأصبح يضاف إلى منقوع البلح قمر الدين والمشمش والتين والقراصيا وأحيانا الزبيب مع إضافة السكر لضبط المذاق، مشيرا إلى أن طبق خشاف قمر الدين استمر حتى نهايات التسعينات من أشهر الأطباق الافتتاحية في إفطار رمضان، ولكنه تراجع بعد ذلك التاريخ بسبب الارتفاع الجنوني في أسعار مكوناته، موضحا أن تكلفة طبق أو كوب خشاف قمر الدين في الماضي كانت لا تزيد عن 5 جنيهات، أما حاليا تتعدى التكلفة عشرة جنيهات للطبق الواحد.

مهلبية

تشير أم حسن، 72 سنة، ربة منزل، إلى أنه من طرق تحضير قمر الدين عمل مهلبية بإضافة اللبن و السكر و النشا، موضحة أن مهلبية قمر الدين كانت من أطباق الحلو الشائعة جدا في دشنا في الماضي في شهر رمضان، ولكنها تراجعت حاليا بسبب ارتفاع أسعاره، ملمحة إلى أن سعر لفة قمر الدين حاليا يتراوح ما بين 20 و30 جنيها حسب الجودة واللفة بالكاد تصنع من 4 إلى خمسة أطباق.

طريقة عمل مشروب قمر الدين - تصوير: خالد تقي
طريقة عمل مشروب قمر الدين – تصوير: خالد تقي
الوسوم