حكاية صورة| كيف يستغل بائعو إسنا وقت رسو البواخر في الهويس؟

حكاية صورة| كيف يستغل بائعو إسنا وقت رسو البواخر في الهويس؟ بائعو إسنا _ تصوير: سمر شومان

في مدينة إسنا، جنوبي الأقصر، ترسو البواخر السياحية في “الهويس”، وهو  عبارة عن مجرى موجود في قناطر إسنا بني من أجل عبور البواخر السياحية منه.

ويظهر بائعو إسنا في الصورة أثناء ترويجهم لبضاعتهم المتمثلة في الكليم اليدوي المنقوش عليه نقش فرعوني، مستغلين الوقت الذي ترسو فيه الباخرة السياحية، ولكن ما هي قصة قناطر إسنا، هذا ما سنعرفه في السطور التالية:

القناطر القديمة

بنيت قناطر إسنا القديمة في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني، عام 1908، من أجل حفظ وتخزين مياه الفيضان للاستفادة منها في الزراعة، وهي مبنية من الحجر القوي وبها بوابات بالأسفل للتحكم في المياه، وسطح القناطر ممهد بطوب من البازلت لونه أسود وما زال موجود حتى الآن، وفى أول القناطر يوجد مجري للسفن يعرف “بالهويس ” ويوجد فيه مايعرف بالصنية وهي جزء من الحديد يدور من أجل فتح واغلاق الهويس في حالة فتحه تعبر السفن والصنادل وكل مايجري في نهر النيل .

القناطر الجديدة

أما قناطر إسنا الجديدة، فبنتها شركة إيطالية عام 1995، وفتح “الهويس” الثاني في خريف عام 2008 من أجل عبور البواخر السياحية القادمة من الأقصر، والتي تصعد المياه كأنها سلم، حيث أن مستوى المياه شمال القناطر الجديدة منخفض بسبب توليد الكهرباء.

الوسوم