جولة أيام التراث السكندري| حكاية صوبة الملك فاروق الزجاجية وكشك الشاي

جولة أيام التراث السكندري| حكاية صوبة الملك فاروق الزجاجية وكشك الشاي

وجه الدكتور إسلام عاصم، نائب رئيس جمعية التراث للفنون التقليدية بالاسكندرية، المشاركون في جولة أسبوع أيام التراث السكندري نحو صوبة الملك فاروق الزجاجية ، والتي تحتوي على مجموعة كبيرة من النباتات الزراعية النادرة، ويرجع تاريخها إلى عام ١٩٣٢.

فيما شرح المهندس محمود محمد عمر، مساعد مدير المنطقة لشؤون الزراعة الخاصة بصوبة الملك فاروق وحدائق المنتزه، للزائرين خلال الجولة أن تلك النباتات نباتات عالمية نادرة جلبها الملك فاروق خصيصًا من أجل حديقته الخاصة التي كان يتناول كل صباح في مشروب الشاي حال تواجده بالحديقة.

وعاود الحديث خلال الجولة الدكتور إسلام عاصم، و قال إن حديقة المنتزة كانت تحتوي على حديقة الغزال التي أسسها فاروق، وهو كان محبًا لها، وهي بالقرب من الصوبة النباتية النادرة، حيث تعأ من المواقع الاثرية لكنها غير متاحة لدخول الجمهور.

كما تحركت الجولة نحو كوبري المنتزة الذي صممه الايطالي بيلوتشي، والذي يضم ممشى طويل يتوسط البحر في منظر رائع ومبهج.

واستشهد الدكتور إسلام عاصم، خلال حديثه في الجولة بحكاية قديمة عن بناء هذا الكوبري قائلًا: “الملك فاروق جلب المصمم الإيطالي بيلوتشي، ليقوم بإنشاء كوبري المنتزه نكاية في والدته الملك نازلي، التي كانت علي علاقة بأحمد حسنين باشا آنذاك، والذي كان يكره بشدة هذا المصمم الإيطالي، وأثار فاروق حفيظته ما جعل الخلاف يشتد بين الملكة نازلي وابنها بسبب تلك الحيلة التي لجأ إليها ليشتعل غضب والدته”.

وأضاف عاصم خلال الجولة، أنه يوجد بجوار كوبري المنتزه جزيرة كان يوجد عليها قديما معبد الآلة أزوريس، ولكنه انقرض في القرن الماضي، وكانت تسمى تلك الأرض باسم “تابوزي برفا” وتعني أرض الإله.

و تابع عاصم، أن تلك الجزيرة كانت تضم أيضًا مقبرتين تم بنائهما سنة ١٩٢٦، موضحًا أن الأثريين قديما عثروا بداخلهما على قطع أثرية موجوة حاليًا في المتحف المصري بالقاهرة.

وبعد مرور ٥ دقائق تحركت الجولة نحو كشك الشاي الخاص بالملك فاروق، والذي كان يتناول فيه الملك مشروب الشاي في الساعة الخامسة مساءً، وهو مصمم على الطراز اليوناني الروماني.

الوسوم