ولاد البلد

تعرف على أنشطة مركز الفنون الدرامية بجمعية الجزويت والفرير بالمنيا

تعرف على أنشطة مركز الفنون الدرامية بجمعية الجزويت والفرير بالمنيا من أنشطة الجمعية

تقدم جمعية «الجزويت والفرير» أحد أقدم الجمعيات الأهلية بمحافظة المنيا، العديد من الخدمات للأهالي في المجالين الفني والثقافي، إذ تأسست وتم إشهارها في عام 1966 على يد بعض خريجي مدرسة الجزويت. كما يعد مركز الفنون الدرامية بالجمعية قبلة المراكز الثقافية للأطفال والكبار والفرق الحرة أيضا.

جمعية الجزويت

يقول أسامة أسحق، المدير التنفيذي لجمعية الجزويت والفرير لـ«باب مصر»: تقدم الجمعية العديد من الأنشطة منذ الستينات، ومركز الفنون الدرامية هو أحد نشاطاتها، والهدف الأساسي منه إحداث حالة من الحراك الثقافي والفني داخل مجتمع المنيا، الذي يفقر الرؤية الثقافية وتأهيل المجتمع لقبول مظاهر الفن المختلفة، ويعمل المركز مع المراحل العمرية المختلفة، ويقدم العديد من الأنشطة الفنية سواء للأطفال أو للفرق الحرة أو في مجال السينما.

وتابع: بالنسبة للأنشطة الخاصة بالطفل، يوفر المركز مساحات من التعبير الحر، و إيجاد معادلة خاصة ومبتكرة ومبسطة لتحرير الطفل من القيود الفكرية الناتجة عن الممارسات التربوية العقيمة التي تعمل على تنميط التفكير، ونقوم بذلك من خلال العمل مع مجموعات من الأطفال لبناء مهاراتهم الفنية في مجالات متعددة لتنمية حرية التعبير وملكات الإبداع لديهم، حيث يتم تقسيم الأطفال إلى أربع مجموعات، وهي: (مجموعة المسرح الدرامي، مجموعة الحكي، مجموع العرائس، مجموعة الرقص الحديث)، ونقوم من خلال تلك المجموعات بتدريب الأطفال على الكتابة بشكل عام وكتابة الحكاية الشخصية بشكل خاص، واكتشاف مهارات المتدربين، ونقاط القوة والفروق الفردية فيما بينهم، كما يتم تدريبهم على جمع الحكايات من الآخرين وإعادة صياغتها لنقلها لآخرين, وفيما يخص النشاط المسرحي، نقوم بتدريب الأطفال على أنشطة تعزز الثقة بالنفس وعدم الخوف من الجمهور وتدريبات الصوت والأداء الحركي وتأليف القصص  والارتجال والإخراج.

واستطرد المدير التنفيذي، فيما يخص نشاط العرائس، يتم تدريب الأطفال على مفارقة الصورة التقليدية للعروسة سعيًا لابتكار عرائس تجريبية متميزة، ونستهدف من خلال هذا النشاط تطوير فن العرائس من نحت، وميكانيزم، وتحريك، وتقنية، حفاظًا على هذا الفن من احتمالات الاندثار، هذا بالإضافة إلى الورش التدريبية التي تهدف لنشر هذا الفن الممتع الأصيل وإنشاء مسرح عرائس متنقل، كما نقوم بالتشجيع على إعادة  استخدام الخامات البيئية  في تصنيع العرائس.

وعن نشاط  الرقص المعاصر، يقول “أسحق”: نقوم بتدريب الأطفال على تمارين للجسم والمرونة في الحركة و تعزيز الشعور بالعضلات ومراكز الحركات في المفاصل، من خلال تصميم الجمل الراقصة، وتخيل الحركات المعتادة إلى حركات راقصة، والإحساس بالحركة والإيقاع الحركي، وصولاً إلى تصميم جمل راقصة بشكل جماعي وتحويلها إلى لوحات فنية راقصة. لا يتوقف نشاط المركز وتقديم الدعم عند مرحلة التدريبات فقط، بل تقام حفلات سنوية لتقديم العروض الفنية نتاج تلك الورش السابقة، وبحضور أولياء أمور الأطفال.

 جمعية الجزويت 

تهتم جمعية الجزويت بالفن السينمائي، وقد تكون من الجمعيات القليلة التي تقدم هذا النشاط في مصر، وتقوم بذلك من خلال تقديم تدريبات مكثفة على أيدي متخصصين في صناعة السينما، تلك التدريبات تقدم للمتدربين أهم التقنيات الحديثة التي تستخدم في التصوير، وكيف يستطيع الشخص القيام بعملية الرصد البصري لبعض القضايا الاجتماعية، من خلال الزيارات الميدانية للمناطق الشعبية داخل المجتمع بطريقة بصرية وتحليل تلك الظواهر مع المدرب، كما يتم التدريب على تقنيات الكاميرات المختلفة بدءا من التعرف على كاميرا التصوير بالأبيض والأسود وتصنيعها، حتى استخدام الكاميرات الديجيتال، والتعرف على تقنيات التصوير المختلفة، ويقوم المتدربين في نهاية التدريب بتقديم  مشروع فردي عن إحدى الظواهر الاجتماعية التي تم رصدها من خلال التدريب وتحويلها إلى مادة فوتوغرافية.

برنامج دعم الفنون

كما يقدم مركز الفنون الدرامية بالجمعية برنامجًا هامًا لدعم الفنون الخاصة بالفرق الحرة بالمنيا، والهدف منه، فيقول المدير التنفيذي للجمعية: هو تنشيط حالة الفن المستقل بالمحافظة سواء في مجال المسرح أو الموسيقى، من خلال توفير الدعم للفرق الفنية الحرة، وبناء قدراتها، وتقديم الدعم اللازم من خلال الورش التدريبية والتي تتمثل في: ورشة علاقة الجسد والصوت للممثل وتدريبات على حركة الممثل على المسرح وعلاقتها بالصوت، ورشة عمل عن السينوغرافيا في المسرح، تدريب الذات مصدر للإبداع، تدريب على كيفية معالجة النص الدرامي.

بجانب ما سبق من تقديم الدعم للفرق الحرة، يساعد مركز الفنون بالجزويت على إتاحة  فرص لعمل البروفات لتلك الفرق داخل قاعات المركز، كما يساهم البرنامج في إنتاج مسرحيات للفرق، ثم عرضها على مسرح الجزويت والمسارح الأخرى بالمحافظات الأخرى، ومن خلال مهرجانات الجزويت للفرق الحرة، يوفر المركز فرصة حقيقة لتلك الفرق الحرة لتقديم عروضها المسرحية، والتعرف على الفرق المسرحية بالمنيا، ويكرم المركز مختلف الفرق المشاركة.

الوسوم