بعد حجب معظم جوائزها: أسماء الفائزين في المسابقة الأدبية لجنوب الصعيد

بعد حجب معظم جوائزها: أسماء الفائزين في المسابقة الأدبية لجنوب الصعيد الشاعر والناقد مصطفى جوهر

أعلنت إدارة الشؤون الثقافية التابعة لإقليم جنوب الصعيد بالهيئة العامة لقصور الثقافة، نتائج المسابقة الأدبية المركزية لإقليم جنوب الصعيد لهذا العام، وقد تقدم للجائزة 17 عملا فى مجالاتها الخمسة: شعر الفصحي والعامية، والقصة القصيرة، والدراسات النقدية، وأدب الطفل وذلك للأعمال المفردة فقط وليس الكتب أو المجموعات. وقد اختارت لجان التحكيم خمسة أعمال للفوز بالجائزة فى حين تم حجب عشر جوائز لعدم استيفاءها الشروط، أو الحصول على الدرجات اللازمة للفوز.

نتائج المسابقة

جاءت نتائج المسابقة كالتالي: في فئة شعر الفصحى فاز الشاعر أحمد الجميلي، من محافظة أسوان، بالمركز الأول عن قصيدة رحلة على بساط الخضر، فيما حجبت نتيجة المركزين الثاني والثالث.

أما في شعر العامية، فاز الشاعر محمد خضير محمد الشهير بمحمد مصري، من محافظة أسوان، بالمركز الأول عن قصيدة على الشباك، فيما حجبت نتيجة المركزين الثاني والثالث.

وفي الدراسات النقدية فاز الشاعر والناقد  مصطفى جوهر، من محافظة قنا، بالمركز الأول عن دراسة مستويات التماهي والتناص، فيما حجبت نتيجة المركزين الثاني والثالث لعدم ورود أي دراسات نقدية أخرى.

وفي القصة القصيرة، فازت القاصة فاطمة عطا، من محافظة الأقصر، بالمركز الأول عن قصة “بوتقة”، وفاز محي الدين محمد أحمد، من محافظة قنا بالمركز الثاني فيما حجبت نتيجة المركزين الثالث لعدم استيفاء الحد الأدنى لشروط النجاح. وتم حجب الجائزة في فرع أدب الطفل، لتقدم عمل واحد فقط، لم يستوف شروط النحاح.

أسباب قلة الأعمال 

ومن جانبه سألنا الشاعر أشرف البولاقي، مسؤول الشؤون الثقافية بفرع ثقافة قنا عن أسباب قلة الأعمال المشاركة فى المسابقة، أجاب في تصريحات خاصة لـ” باب مصر”: كانت هذه المسابقة تحظى في السنوات السابقة بإقبال شديد من مبدعي محافظات الإقليم، لكنها الآن فقدت كثيرًا من بريقها وأهميتها لأسباب كثيرة، منها ارتفاع سن عدد كبير من المبدعين ورغبتهم في أن يتركوا المسابقة للأجيال الصغيرة، قلة عدد الأجيال الجديدة المهتمة بفكرة الإبداع والكتابة، القيمة المالية الهزيلة التي تخصصها هيئة قصور الثقافة للفائزين بالمراكز الثلاثة لكل مجال، حيث يحصل المركز الأول على 500 جنيه، والثاني على 300 جنيه، والثالث 200 جنيه تقريبًا.

ولفت البولاقي، الأمر الذي أدّى بمرور الوقت إلى انصراف الكثيرين عن الاشتراك، رغم أن المسابقة تصل إلى كل موقع ثقافي في المحافظات الأربع المشار إليها. بالنسبة لمحافظة قنا، تم الإعلان عن المسابقة في مواعيدها المقررة، وتم مخاطبة المواقع الثقافية، وتلقّى الفرع أقل من خمسة عشر عملا إبداعيا في المجالات المشار إليها، وتم إرسالها للإقليم في المواعيد المقررة. كعادته، يقوم الإقليم – ومقره الأقصر – كل عام، بتشكيل لجنة بمعرفته لتحكيم المسابقة.

الوسوم