بزيادة عدد الخدمات.. دشنا تستعد لـ “المولد”

بزيادة عدد الخدمات.. دشنا تستعد لـ “المولد”
كتب -

شهدت الاستعدادات النهائية لإطلاق احتفالات المولد النبوي الشريف بدشنا، انضمام خدمات جديدة إلى قائمة خدمات المولد، ليصل عدد الخدمات هذا العام لنحو أكثر من عشرين خدمة معظمها في محيط مقام وضريح الشيخ جلال الكندي والمناطق المحيطة به.

وتنوعت الاستعدادات ما بين نصب للخيام والسرادق وتجهيز للساحات ومنادر العائلات وتوفير لوازم الطعام والشراب وإعداد أماكن تقديم الأطعمة للضيوف.

يذكر أن احتفالات أهالي دشنا بالمولد النبوي الشريف تنطلق، غدًا الجمعة، من ساحة وضريح الشيخ جلال الكندي وتستمر لمدة 12 يومًا، يتخللها مجالس الصلوات وحلقات الذكر والخدمات، وتعد الليلة الأهم ليلة 6 ربيع، والتي يحييها عميد الإنشاد ياسين التهامي، وتختتم الاحتفالات بخروج ثوب الشيخ جلال وطوافه شوارع دشنا والعودة مرة أخرى ضريح الشيخ.

 خدمة الشيخ

ويلفت مبارك زغلول، خليفة رفاعي، إلى أن خدمة الشيخ جلال تعتبر الخدمة الأم لأنها مقصد الجميع دون استثناء، ومن أمامه تدار ليالي المولد، ملمحا إلى أن الساحة أنهت جميع استعدادتها من صيانة لمرافق الساحة وتجهيز آماكن جلوس الزوار وتوفير مستلزمات البوفيه من المشروبات الساخنة وتوفير الفول النابت والحمص والقرقوش للخدمة اليومية، كما تم تجديد سبيل الشيخ جلال، ملمحا إلى أن خدمة الشيخ هذا العام ستقدم طعام العشاء مرتين، المرة الأولى في ليلة ياسين التهامي في 6 ربيع الأول، والمرة الثانية في ليلة 9 ربيع وهي ليلة الشيخ إسماعيل السني الرفاعي.

 

الذبائح

ويلمح خالد جاد الله، متصوف رفاعي، إلى أن أغلب الخدمات استعدت بشراء العجول والخرفان لذبحها في الليلة الكبيرة، ليلة ياسين التهامي، لأنها الليلة الأهم بسبب شهرة التهامي الكبيرة والتي تجذب محبيه من كل بقاع الجمهورية، ومن عادات الكرم بدشنا تقديم طعام العشاء للضيوف، وتوقع جاد الله أن يصل عدد الذبائح هذا العام إلى 5 عجول، بالإضافة إلى الخرفان والماعز واللحوم.

الحلوى تستعد

يشير شادلي عبد الرحيم، بائع حلوى، إلى أن معظم الباعة انتهوا من نصب الفرش في أماكنهم المعتادة ووضع الكهارب والزينة، تمهيدًا لفرش البضاعة، لافتًا إلى أن الإقبال على شراء الحلوى لا يزيد إلا بعد إنطلاق المولد بأيام، ملمحا إلى أن الأسعار تتراوح ما بين 20 و 25 جنيها للكيلو الشعبي، ومن 30 إلى 35 جنيها للكيلو الفاخر، وتختلف أسعار العروسة والحصان حسب الحجم، بدءً من 10 جنيهات.

مجالس ذكر

ويوضح أيمن كرام، متصوف خليلي، أنه أنهى الاستعدادت بساحته لاستقبال المولد بعمل مخيم أمام الساحة ملحق به مكان تقديم الطعام، كما جرى عمل خيمة على سطح الساحة لجلوس الزوار، وتم إعداد غرفة خاصة لعقد مجالس الذكر والصلوات على مدار أيام المولد.

وحول الخدمات المقدمة لفت كرام إلى أن الخدمة ستبدأ اعتبارًا من الجمعة أول ربيع بتقديم الأرز باللبن تعبيرًا عن الابتهاج بقدوم الشهر المبارك، وتباعا سيتم تقديم النابت والحمص، وفي ليلة ياسين سيتم تقديم وجبة اللحوم لكل رواد الخدمة.

خدمات جديدة

ويوضح حمدي عبد الهادي، موجه تربوي، ديوان عائلته يدخل في نطاق الخدمات هذا العام، وتم عمل سرادق من داخل الديوان، وتجهيز المطبخ وتزويد إضاءة المكان، كما تم توفير كميات من اللحوم والخضروات لطهوها أثناء المولد.

ويلمح مبارك عبد النعيم، موظف، أنه بدأ الخدمة من أمام منزله العام الماضي وبشكل مبسط، ووجد مباركة ودعم من أقاربه وجيرانه، لذلك تم توسيع نطاق الخدمة لتعمل على مدار أيام المولد وتقديم كافة الخدمات المتاحة للضيوف.

الوسوم