بالمرماح والتحطيب.. بدء احتفالات مولد “أبو الحجاج الأقصري”

بالمرماح والتحطيب.. بدء احتفالات مولد “أبو الحجاج الأقصري” المرماح في الأقصر- تصوير: أسماء الطاهر

بدأت فعاليات الاحتفال بذكرى مولد العارف بالله والقطب الصوفي الكبير”سيدي أبو الحجاج” الأقصري، بمشاركة محبي العلامة الصوفي من كل أنحاء الجمهورية، والتي تستمر حتى الليلة الختامية في 14 شعبان الجاري.

تضم الاحتفالات عدة طقوس منها، التحطيب، وهو أحد الطقوس المصاحبة لمولد أبي الحجاج والتي اعتاد أهل الأقصر على تنظيمها طوال فترة الاحتفال بمولد القطب الجليل، وتستمر حتى غدا الجمعة، حيث يتم دعوة أكبر لاعبي العصا (التحطيب) من المحافظات المجاورة، ويستعرض كل منهم حرفته في اللعب، في ظل وجود محكم للعبة.

المرماح

فيما تشهد “منشأة العماري” فعاليات المرماح أيضًا، ضمن احتفالات أهالي المحافظة بمولد أبي الحجاج، والتي يقام فيها مضمار الخيول كل عام، احتفاءً بالمولد النبوي الشريف وكذلك في ذكرى مولد أبي الحجاج، وتستمر فعالياته لمدة أسبوع يتبارى خلالها فرسان الصعيد في رياضة سباق الخيل على أنغام المزمار البلدي.

من جانب آخر يقوم أبناء العائلات بتدريب الخيل استعدادًا للمشاركة في سباقات الفروسية، التي تبدأ في مواسم المولد النبوي ومولد أبي الحجاج الأقصري، ويتباهى كل فارس بخيله، فالخيل في الصعيد تعبر عن العائلة أو القبيلة.

ويٌعرف مضمار السباق في الصعيد باسم “المرماح”بكسر الميم، وهي كلمة مشتقة من “الرمح” أي الجري والسرعة، وهو لفظ دارج يستخدمه أبناء الصعيد.

وفي المرماح الذي يتم إعداده على أرض واسعة بعد تجهيزها خصيصًا لإقامة المرماح، ويتم تمهيد الأرض وتحديد أماكن المشاهدة، حيث يحضر الآلاف من أبناء محافظات الجنوب كالأقصر، وقنا، وأسوان، للتشجيع والمشاهدة والاستمتاع أيضا.

من جانبها أعلنت العائلة الحجاجية، عن تنظيم “دورة المولد” يوم السبت المقبل، وهي عبارة عن كرنفال شعبي يطوف خلاله محبي القطب الصوفي ومريديه أنحاء مدينة الأقصر، كما تشهد الدورة التجوال بالهوادج الخضراء، وموكب آمون الذي يشبه موكب آمون عند  المصريين القدماء.

عن أبي الحجاج

“أبو الحجاج” هو السيد يوسف بن عبدالرحيم بن يوسف بن عيسى الزاهد، والذي ينتهى نسبه إلى الإمام الحسين، وعرف بكنيته أبو الحجاج الأقصري نسبة إلى الأقصر بصعيد مصر التى استقر بها بعد قدومه من بغداد التى وُلد ونشأ بها.
الوسوم