المولد.. بطقوس مختلفة في دشنا «عش الأولياء»

المولد.. بطقوس مختلفة في دشنا «عش الأولياء» من مظاهر الاحتفال بالمولد في دشنا - تصوير: خالد تقي
كتب -

تتنوع مظاهر الاحتفال بالمولد النبوي في دشنا، ما بين حلقات تحطيب على أنغام المزمار البلدي وليالي الإنشاد الصوفي، وموائد الطعام وشراء الحلوى وتوزيع النفحات.

تعد دشنا من أوائل المدن المصرية التي تطلق احتفالات المولد النبوي، في غرة ربيع  الأول من كل عام، لتستمر نحو 6 أشهر، يطوف فيها مقامات الصالحين، بدء من الشيخ جلال الكندي مرورا بالنعماني والشيخ عثمان والشيخ نصرالدين والسنجق والشيخ كحول والشيخ عامر وأخيرا مولد الشيخ ناصح في شهر شعبان.

يتمتع أهالي دشنا بنزعة صوفية ظاهرة، إذ يحرص الجميع على المشاركة في إحياء المولد النبوي وموالد الصالحين، في البلدة التي تحتضن عشرات المقامات والأضرحة  وسماها العارف بالله أحمد رضوان في ستينيات القرن الماضي “عش الأولياء”.

الوسوم