“المنطال والمفراك والبرام”..أدوات المطبخ الصعيدي

“المنطال والمفراك والبرام”..أدوات المطبخ الصعيدي المنطال والمفراك والهون - تصوير سمر شومان

“من فات قديمه تاه ” مثل شعبي يعبر عن الحنين لكل ماهو قديم، ومن تراثنا الشعبي الصعيدي  “المنطال والمفراك والبرام والهون”، أدوات لاتجدها إلا في المطبخ الصعيدي، ولكل منها استخدامها الخاص نتعرف عليه في السطور التالية:

 

المنطال 

هو وعاء فخاري، يستخدم في المطبخ الصعيدي، مثل “كمر” العدس والفول “الجعبوبه”، ويستخدم في علاجات شعبية مثل عمل “منطال الكبسة” التي تعالج حالة توقف الحمل أو ما يعرف شعبيا باسم حالة “المشوهره”، ويدفن المنطال بما داخله بعد إغلاقه جيدا في تراب الفرن الملتهب، حتى ينضج ما بداخله، ويمكن استخدامه بعد حرقه بالعسل الأسود كباقي أدوات المطبخ الفخارية ، ولكن يشترط ألا تكون النار عالية.

المنطال - تصوير ولاد البلد
المنطال – تصوير ولاد البلد

 

المفراك

يصنع عادة من الخشب، ويتكون من قطعتين تم جمعهما معا بطريقة الحشر، أي دون استخدام مواد لاصقة أو وسائل تثبيت، ويستخدم في فرك “البامية الويكا”

المفراك - تصوير - ولاد البلد
المفراك – تصوير – ولاد البلد

 

الزبدية والبرام 

 البرام هو وعاء فخاري، يستخدم في تسوية الطعام ويوضع البرام على النار مباشرة وتختلف أشكاله، منها الزبدية تسخدم في تسخين الطعام  بعد نضجه وخاصة في الشتاء، وعلى الرغم من وجود الكثير من أدوات الطبخ  الحديثة، ولكن لا تجد بيت في الصعيد وخاصة جنوب الصعيد يخلو  من  هذه الأدوات الفخارية.

البرام - تصوير ولاد البلد
البرام – تصوير ولاد البلد

 

الهون 

 هو أداة لطحن الحبوب، بغرض تجهيزها للطبخ، وهو مصنوع من المعادن مثل النحاس، الأكثر شيوعا، ويتكون الهون من قطعتين اليد والمصحن أو الهون، ويتم دق الثوم والملح والبهارات وغيرها من الأشياء الأقل صلابة والأشياء الأكثر صلابة مثل اللحوم وغيرها، ويستخدم أيضا في طقوس الاحتفال بالسبوع.

 

الهون - تصوير ولاد البلد
الهون – تصوير ولاد البلد

 

 

 

الوسوم