“الليلة الكبيرة” تعيد عرائس ناجي شاكر للحياة

“الليلة الكبيرة” تعيد عرائس ناجي شاكر للحياة صورة من فيلم أوبريت الليلة الكبيرة على شكل الشاعر صلاح جاهين- تصوير وإخراج أشرف طلعت

” فنان العرايس ده محظوظ جدا لأنه بحتة قماشة وحتة ورقة وخشبة ينور الدنيا” ناجي شاكر

يفتتح مهرجان حكاوى الدولى لمسرح الأطفال، مساء اليوم الخميس، أولى عروضه بتقديم أكثر عروض العرائس شعبية “الليلة الكبيرة”. وبمناسبة العرض التقى “ثقافة وتراث” المصور العالمي أشرف طلعت عن فيلمه التسجيلي “فناني العرائس المصريين” إنتاج 2018 الذي شهد آخر لقاء أجراه الفنان ناجي شاكر قبل وفاته في أغسطس من نفس العام.

“الليلة الكبيرة يا عمي والعالم كتيرة” أغنية تأخذك لعالم الماريونت الساحر وأكثر عرض عرائس شعبية ناجح على مدى العشرات من السنين والأجيال. عالم المولد بكل ألوانه واختلافاته والكلمات والألحان والديكور والبطل الرئيسي: العروسة.

كادر من الفيلم يظهر فيه الفنان ناجى شاكر . تصوير و إخراج أشرف طلعت

“عروسة الماريونت لها سحر خاص عن العرائس الأخرى لأنها بالنسبه لي أكثر العرائس أصالة فكل عروسة تصنع لتأدية دور معين فقط طوال حياتها لا تحيد عنه” هكذا يوضح المصور أشرف طلعت سر حبه لهذا النوع من العرائس. مضيفا أن هذا النوع من الفن لا يسلط عليه الضوء بشكل كاف، وعلى أهميته الشديدة في الثقافة، ويبدو عشقه لهذا الفن عندما اختار أن يستهل فيلمه التسجيلي بمقولة بليغة لمصمم العرائس والديكورات الكبير ناجي شاكر: “فنان العرايس ده محظوظ جدا لأنه بحتة قماشة وحتة ورقة وخشبة ينور الدنيا”.

كواليس مسرح العرائس

يدخلنا الفيلم لكواليس مسرح العرائس ونجلس مع صانعيها أو بمعنى أصح نقف معهم وهم يحركون العرائس ويصنعوها بشغف كبير. نتعرف على دقة الصنع والمجهود المبذول لتصنيع الحركة أو الدور المطلوب من كل عروسة والأزياء والتصنيع وخفته لأنه لو ثقل الحمل على العروسة سوف تفقد انسيابية حركتها .

كادر من الفيلم يظهر فيه فناني العرائس منهم محمد الصاوى – الفيلم من تصوير و إخراج أشرف طلعت

وعلى الرغم من أن نوعية العروسة الماريونت دخلت في الفن المصرى حديثا، إلا أن العروسة في المفهوم الأوسع للعرائس الشعبية تعبر عن فلسفة عميقة، طبقا لكتاب “عروسة المولد” لعبدالغني النبوي الشال “وقد تكون هناك فكرة فلسفة عميقة تختفى وراء شكل العروسة فالولادة نفسها فلسفة الحياة، وهي الخلق الجديد وبعث حي قوى وتجديد لخلايا الحياة وإكسابها الصلابة والقوة والعروسة هي قوة الحياة في ريعان الصبا ورمز الإخصاب والانجاب، وهي أيضا القرين (الكا) في مصر القديمة للمولود الذكر.. وهي أقدم مظاهر التاريخ وأول صورة للإنسانية في طفولتها فهي صدى الخرافات والاضطراب ومظهر القوة والجبروت ومعرض اللذة والفرح والحرمان والألم، وهي فصل ممتع من سفر تاريخ البشرية ومظهر من مظاهر الخيال”.

ويضم الكتاب نماذج عديدة للعروسة الشعبية على رأسها عروسة المولد وعروسة النيل وعروسة القمح وحد السعف والخماسين وشم النسيم.

لمشاهدة الفيلم

الوسوم