الكركديه مشروب “ليالي الشتوية” في الصعيد

الكركديه مشروب “ليالي الشتوية” في الصعيد

يعد الكركديه من أفضل وأطعم المشروبات، حيث أنه مشروب حمضي وله العديد من الفوائد لأنه يحتوي على مواد مضادة للأكسدة التي تحمي الجسم من السرطان وغيرها من الفوائد المتعددة للجسم، حسب دراسات أجراها أطباء ونشرت في العديد من المجلات العلمية.

الكركديه هو نبات يمتاز بأن لونه أحمر اللون، كما أنه يزرع في العديد من البلدان ومن ضمنها مصر ويمكن شرب الكركديه ساخن أو بارد وكل واحد منهم له فوائده الخاصة وسنتناولها بالتفصيل.

 
الكركديه والكانون وتجمع الأحفاد

يقول سيد عبده، 65 عامًا؛ كانت العائلة زمان عندما تجتمع في إحدى الليالي الشتوية ببيت الجد والجدة، يشعلون النيران بالكانون، وهو مصنوع من الطين كان يُستخدم كموقد لتجهيز الطعام- ويلتف الأطفال حول الكانون حتى ينالهم الدفء من نيرانه.

ويضيف؛ فكان الكركديه مشروبًا محببًا لدى الأطفال، إضافة لكونه متوافرًا دائمًا بمنازل الريفيين لانتشار زراعته في الصعيد، وفي هذه الأثناء تقوم الجدة بتجهيز مشروب الكركديه على نار “الكانون”، وكان له مذاقًا خاصًا عند تحضيره على نار الكانون.

وتقول فاطمة عبد النعيم، 67 عامًا؛ الكركدية لم يستخدمه العامة كمشروب ساخن فقط؛ بل كنا نقوم بتخزين القشور المنزوعة من بذور المحصول عند جنيه، ونستخدمه كعصير بارد وخاصة في شهر رمضان.

وتوضح عبد النعيم طريقة عمله فتقول؛ يتم نقع الكركديه في الماء الساخن، وبعد أن يبرد قليلًا، ونقوم نتصفيته ليصبح نقيًا ثم نضع له السكر ونضيف إليه الثلج ويتم تقديمه جاهزًا للشراب.

 

الأقصر أشهر المحافظات في زراعته

وتشتهر محافظة الأقصر بزراعة الكركدية  حيث تتوفر درجة الحرارة المناسبة للعشب، فرغم قيام البعض بزراعته للتربح منه، إلا أن كثير من مزارعي الأقصر يزرعون الكركديه للاستفاده منه كمشروب شتوي، إلى جانب توزيعه على الجيران والأقارب.

يقول حسين محمود، مزارع؛ إن زراعة الكركديه لاتتطلب تكلفة عالية، وزراعته تتم بشكل بسيط، حيث يقوم المزارع بوضع بذور الكركديه في التربية ويتم ريه، وتستمر فترة نمو النبات مايقرب من 6 أشهر، تنمو البذور وتٌصبح شجيرات متفرعة، كل تفريعة تضم عددًا من الثمار التي تكسوها القشرة، تستخدم القشرة في صناعة المشروب.

 

موسم الجني.. خاص بالسيدات

يقول حسن إبراهيم، مزارع؛ محصول الكركديه زراعته تتميز بالسهولة، فهو لا يحتاج حتى لمياه ري كثيرًا، بل من 3 إلى 4 مرات ري خلال فترة الزراعة، إضافة للمناخ الحار الذي يتوافر بالأقصر ما يجعل النبات ذا جودة عالية لإثماره.

ويضيف؛ عندما يستوي المحصول بعد ظهور الثمار، وغالبًا ينضج في شهر ديسمبر، يبدأ موسم جنيه، ويساعدنا الجيران في قطف ثمار المحصول، فنبدأ بقطع المحصول والذي يحتوي على ورق أخضر وثمار دائرية مملوءة بالبذور يكسوها قشرة ذات لون بنفسجي يميل للُحمرة.

ويتابع؛ هذه القشرة يقمن السيدات بتقشيرها من النبات، ويضعنه في أواني ثم يتم نشره أعلى أسطح المنازل حتى يتعرض لحرارة الشمس وتجف القشور، يصبح بعدها النبات جاهزًا لاستخدامه كمشروب ساخن في الشتاء.

الوسوم