الفنان محمد عبلة: قسم جديد للرسامين العرب في متحف الكاريكاتير

الفنان محمد عبلة: قسم جديد للرسامين العرب في متحف الكاريكاتير الفنان محمد عبلة داخل متحف الكاركاتير.. تصوير: سمر شومان

أعلن الفنان التشكيلي محمد عبلة، مؤسس متحف الكاريكاتير بقرية تونس في محافظة الفيوم، البدء في تلقي أعمال فناني الكاريكاتير العرب، حيث إنه بصدد تخصيص قسم جديد بالمتحف يضم أعمال لفناني الكاريكاتير العرب، ويتمنى عبلة أن يضم هذا الجناح مجموعة مميزة وقوية من أعمال الفنانين العرب والتي تضاف إلى ما يحتويه المتحف من رسومات كاريكاتيرية تعتبر بمثابة تأريخ لفترة زمنية مهمة في تاريخ مصر السياسي والاجتماعي والثقافي.

أول متحف

يبلغ عمر متحف الكاريكاتير عشر سنوات، ويعد المتحف هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط وإفريقيا، ويضم تاريخ الكاريكاتير المصري منذ بداياته حتى الآن، وعن الجناح الجديد، يقول الفنان محمد عبلة في تصريح خاص لـ”باب مصر”، نحن بصدد تخصيص قسمًا أو جناحًا جديدًا لعرض الأعمال والرسومات الكاريكاتورية الخاصة بالفنانين العرب، وجاءت تلك الفكرة بناءً على رغبة الزائرين للمتحف، حيث كان الكثيرين منهم يسأل عن لماذا لا يضم المتحف أعمالاً لفنانين عرب؟، لذا فكرنا في تخصيص هذا الجناح.

يكمل عبلة، ستكون الأعمال داخل الجناح الجديد خاصة بمجموعة مختارة من الفنانين العرب، الذين لن يتجاوز عددهم عشرة فنانين، ما بين راحلين وأحياء، وستشكل لجنة لفحص الأعمال التي تقدم من الفنانين، وعلى رأس تلك اللجنة الفنان جمعة فرحات رئيس الجمعية المصرية للكاريكاتير، مع مجموعة مختارة من رسامي الكاريكاتير المعروفين.

يضيف عبلة، ويسعدنا أن تكون مجموعتنا الأولى في القسم الجديد من أعمال الفنانين العرب للفنان الفلسطيني الراحل ناجي العلي، إذ نمتلك بالمتحف ستون عملا من أعمال الفنان، وهي بالفعل معروضة ضمن لوحات المعرض، لكننا سننقلها إلى القسم الجديد لتكون بداية الجناح الجديد.

مراحل تاريخية

يضم متحف الكاريكاتير الذي أسسه عبلة منذ عشر  سنوات بقرية تونس بالفيوم ، 500 عمل ورسمة كاريكاتورية أصلية، تعود إلى بداية الثلاثينيات مرورًا بباقي أجيال فناني الكاريكاتير حتى الآن، ويحرص المتحف بحسب عبلة، على الاهتمام بالناحية التثقيفية، فبجانب المعروض من الأعمال الفنية يقدم المتحف أيضًا خدمة ثقافية للزائرين، من خلال الإجابة على أسئلتهم عن طريق الشرح المفصل لتاريخ الكاريكاتير كما يقدم معلومات وافية عن فناني الكاريكاتير.

يستقبل المتحف الزائرين من مصر وخارجها، سواء من الجمهور العادي أو طلبة المدارس أو طلاب كليات الفنون الجميلة، بالإضافة للباحثين في مجال الدراسات العليا الخاصة بفن الكاركاتير، حيث تفيدهم الرسومات المعروضة بالمتحف في رسائلهم سواء الماجستير  أوالدكتوراه الخاصة بتاريخ الكاريكاتير المصري، كما يشارك المتحف في الكثير من المعارض المصرية والدولية حتى يتاح لمحبي هذا النوع من الفن رؤيته والاستفادة منه.

يضم المتحف العديد من الأقسام حسب الفترات الزمنية وأجيال الفنانين المتعاقبة، وحسب المراحل التاريخية والزمنية لفن الكاريكاتير، حيث يوجد قسم خاص للأعمال التي نشرت في الجرائد والمجلات، وهناك قسم لأعمال فناني الرعيل الأول لفن الكاريكاتير الذين فارقوا الحياة، وهناك قسم لجيل الوسط ثم قسم للجيل الحديث من الفنانين، ويقدم المتحف لمحبي فن الكاريكاتير وجبة ثقافية دسمة، حيث تعتبر مختلف الرسومات الكاريكاتورية تأريخا للحياة السياسية والاجتماعية والثقافية المصرية.

مركز الفنون

يضم المتحف أيضًا مركزًا للفنون، تقدم من خلاله العديد من الورش الفنية، التي يشارك فيها العديد من الفنانين من داخل مصر وخارجها، كما يقدم المتحف خدمة فنية من خلال العروض الخاصة بالفرق الغنائية، وورش تعلم الخزف والفخار والرسم وورش للأطفال، والندوات الثقافية، والعروض السينمائية.

الوسوم