الانتهاء من أعمال تركيب تماثيل الكباش بميدان التحرير

الانتهاء من أعمال تركيب تماثيل الكباش بميدان التحرير تماثيل الكباش - أرشيفية- تصوير: أبو الحسن عبدالستار

انتهت عمليات نقل تماثيل الكباش إلى ميدان التحرير بالقاهرة، بعد الانتهاء من ترميمها، لتستقر بجوار مسلة الملك رمسيس الثاني، أحد ملوك الأسرة الـ19.

تماثيل الكباش

قال الدكتور مصطفي وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار – في تصريحات صحفية – إنه تم الانتهاء من أعمال تركيب كبشين من الكباش الأربعة على القواعد المخصصة لهما وجاري استكمال أعمال تركيب الكبشين الآخرين في الأماكن المخصصة لها، بجوار مسلة الملك رمسيس الثاني والتي تم ترميمها وإقامتها بالميدان خلال الشهور الماضية.

وأوضح وزيري، أنه سيتم تغليف الكباش بصناديق من الخشب لحين افتتاح مشروع تطوير ميدان التحرير، والذي يتم من خلال وزارة الإسكان والمرافق وبالتنسيق مع وزارة السياحة ومحافظة القاهرة.

كان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وجّه بوضع برنامج زمني محدد لإتمام أعمال التطوير لميدان التحرير، وإعادة رونقه، وإبرازه على نحو حضاري، بما يشمل رفع كفاءة الميدان المخطط تزيينه بمسلة فرعونية للملك رمسيس الثاني، وعدد من تماثيل الكباش، حيث سيتم نقل أربعة تماثيل ضخمة لكباش (تماثيل على شكل أبو الهول برأس كبش)، وهي الموجودة بالفناء الأول خلف الصرح الأول بمعبد الكرنك بمدينة الأقصر.

نقل لمعبد الكرنك

كان الدكتور مصطفي الصغير، مدير عام آثار الكرنك قد أكد – في بيان صحفي-  في وقت سابق، أن تماثيل أبو الهول ذات رأس الكبش التي سيتم نقلها من معبد الكرنك إلى القاهرة لتزين ميدان التحرير حول المسلة التي تم نقلها من منطقة صان الحجر الأثرية بمحافظة الشرقية، وليست من التماثيل الموجودة على جانبي طريق الكباش المعروف الذي يربط بين معبدي الأقصر والكرنك، ولا التماثيل الموجودة أمام واجهة معبد الكرنك.

ولكن تم اختيارها من بين تماثيل موجودة خلف واجهة المعبد (الصرح الأول) على جانبي الفناء، خلف مباني الطوب اللبن التي تركها المصري القديم أثناء أعمال بناء الصرح الأول.

 

 

 

الوسوم