“الأوبرا” تعلن شروط مسابقة الدورة الـ28 لمهرجان الموسيقى العربية

“الأوبرا” تعلن شروط مسابقة الدورة الـ28 لمهرجان الموسيقى العربية مسرح أوبرا الإسكندرية - تصوير: مصطفى حسن
اعتمدت الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، شروط المسابقة المصاحبة لفعاليات الدورة الـ28 من مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية الذى تنظمه دار الأوبرا المصرية، برئاسة الدكتور مجدى صابر، ويقام خلال الفترة من 1 حتى 12 نوفمبر المقبل، وذلك وفقا للبيان الصادر عن الأوبرا.

مهرجان الموسيقى

تقول الفنانة جيهان مرسى، مدير المهرجان والمؤتمر، إن المسابقة تحمل اسم الدكتورة رتيبة الحفني، ويخصص قسم الغناء منها للشباب من سن 17 حتى 35 عاما، ويصل إجمالى جوائزها إلى 55 ألف جنيها، والأطفال من سن 6 حتى 14، ويصل إجمالى جوائزها إلى 27 ألف جنيها وتشترط على المتسابق أداء أغنية من التراث، وأخرى من اختياره ويستثنى من هذه الشروط المواهب من ذوي القدرات الخاصة.
أما مسابقة العزف المنفرد على آلات التخت الشرقي (الناى، القانون، العود، الكمان، التشيللو) تشترط ألا يزيد عمر المتقدم لها عن 35 عاما، وأن يقوم بأداء عمل اختيارى من المؤلفات الموسيقية الآلية وليست الغنائية في حدود 10 دقائق إلى جانب عمل حر (تقاسيم) لمدة 3 دقائق وعمل آخر من اختيار لجنة التحكيم يعلن عنه قبل انعقاد التصفيات بأسبوع، وتم رصد 55 ألف جنيها جوائز للفائزين، وتم تحديد 25 أكتوبر كأخر موعد لتلقى طلبات الالتحاق بالمسابقة.

دار الأوبرا المصرية 

يذكر أن دار الأوبرا المصرية افتتحت في عام 1988، وتقع في مبناها الجديد الذي تم تشييده كمنحة من الحكومة اليابانية لنظيرتها المصرية بأرض الجزيرة بالقاهرة، وقد بنيت الدار على الطراز الإسلامي.

ويعتبر هذا الصرح الثقافي الكبير الذي افتتح يوم 10 أكتوبر عام 1988 هو البديل عن دار الأوبرا الخيديوية التي بناها الخديوي إسماعيل عام 1869، واحترقت في 28 أكتوبر العام 1971 بعد أن ظلت منارة ثقافية لمدة 102 أعوام.

ويرجع تاريخ بناء دار الأوبرا القديمة إلى فترة الازدهار التي شهدها عصر الخديوي إسماعيل في كافة المجالات، وقد أمر الخديوي إسماعيل ببناء دار الأوبرا الخيديوية بحي الأزبكية بوسط القاهرة بمناسبة افتتاح قناة السويس، حيث اعتزم أن يدعو إليه عددا كبيرا من ملوك وملكات أوروبا، وتم بناء الأوبرا خلال ستة أشهر فقط بعد أن وضع تصميمها المهندسان الإيطاليان أفوسكانى وروس.

أوبرا الإسكندرية “سيد درويش

مسرح “أوبرا سيد درويش” يقع في شارع فؤاد بمحطة الرمل هذا المسرح التراثي الذي شيد في مكان مسرح زيزينيا الشتوي الذي يذكر موقع دار الأوبرا على شبكة الإنترنت أنه شيد عام 1921 من تصميم المهندس الفرنسي جورج بارك، والذي استوحى تصميمه الفني من عناصر أوبرا فيينا ومسرح أوديون في باريس، وذلك وفقا للبيان دار الأوبرا.

وأطلق عليه “تياترو محمد علي” وذلك وفقا للوحة التأسيسة الموجودة داخله، وعام 1962 تغير اسمه إلى “أوبرا سيد درويش”، وبعد أن عانى المسرح فترات من الإهمال وفي عام 2000 كان المبنى المهمل أدرج تحت قائمة التراث المصري وبدأت العمليات المكثفة لتجديده، وبعد عدة سنوات من العمل  داخل المبنى تم ترميمه ليعاد افتتاحه عام 2004.

ويتكون المسرح من ثلاثة طوابق تبدأ بالصالة في الطابق الأرضي، ثم “اللوجات” و”البناوير”، وتعلو صالة العرض قبة مستديرة يحيط بها شريط زخرفي باللون الذهبي كتبت عليه أسماء لفنانين أوروبيين كان المسرح عرض أعمالهم أشهرهم موتسارت وفيردي.

شروط المسابقة - من بيان دار الأوبرا
شروط المسابقة – من بيان دار الأوبرا

اقرأ أيضا

الوسوم