ولاد البلد

استاذ تاريخ عمارة: علينا وقف التحدث عن لعنة الفراعنة وتدريس التراث بشكل جديد

استاذ تاريخ عمارة: علينا وقف التحدث عن لعنة الفراعنة وتدريس التراث بشكل جديد

قال الدكتور دانيال سالفولدي – استاذ تاريخ عمارة وحاصل على درجة الدكتوراه في علم البصريات، أنه يجب تقديم معلومات التراث ليست بشكل ممل، لكن هناك ضرورة للقيام بأعمال كبيرة لجذب الانتباه، حتى لا تحدث عملية ممل، وأن هناك ضرورة للتوقف عن الحديث عن الكنوز والذهب والغموض ولعنة الفراعنة، أنما البحث عن أمور شيقة وسهلة مثل الحياة اليومية القديمة، وثيقة تتحدث عن الأطفال وألعابهم، لخلق اهتمامات لدى الطفل.

وأضاف أن التدريس عن التراث يجب أن يكون فيه تفاعل بين المعلم والطلاب، وهذه هي طريقة جديدة يجب أن يتم النظر إليها، خاصة أنهم عند مناقشة تلك الأمور في الإعلام فيتم الحديث عنه بأن التعليم يقدم بطرق مملة، وأنه أصبح هناك ضرورة أن يكون الدارسين مقدمين جيدين للعملية الثقافية، وأنه لا بد من الوصول إلى الناس، والتواصل مع الشارع والإعلام.

وانطلقت صباح اليوم الثلاثاء أول جلسات فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر الاقليمي”الحفاظ على التراث” بالمعهد السويدي بالإسكندرية بالاشتراك مع مؤسسة ولاد البلد الاعلامية، وذلك بعنوان” يريدون المحافظون على التراث من وسائل الاعلام”، ويحاضر في الجلسة مونيكا حنا، جليلة القاضي، فرانس ديسماريه، دانييل سالفودلي، سونيا رمزي.

الوسوم