“إسهام العلوم والتكنولوجيا في فهم التراث الثقافي” بمكتبة الإسكندرية

“إسهام العلوم والتكنولوجيا في فهم التراث الثقافي” بمكتبة الإسكندرية

ينظم مركز الإسكندرية للدراسات الهلينستية بمكتبة الإسكندرية محاضرة بعنوان “إسهام العلوم والتكنولوجيا في فهم التراث الثقافي”، يلقيها  الدكتور ياسر الشايب؛ الأستاذ بكلية الهندسة بجامعة القاهرة، وذلك الساعة الثانية عشرة ظهر يوم الخميس الموافق 10 يناير 2019 بقاعة الأوديتوريوم بمكتبة الإسكندرية.

ووفق بيان صادر عن مكتبة الإسكندرية، تتناول المحاضرة الدور الهام للعلوم والتكنولوجيا في فهم التراث الثقافي، فمع تطور التكنولوجيات الحديثة في العقدين الأولين من القرن الحادي والعشرين، أصبح من الواضح أن استخدام التكنولوجيا “خاصة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات” يجب أن يمتد إلى مجالات التراث الثقافي.

وفي هذا المجال، نجحت العديد من الدول والمؤسسات في مختلف أنحاء العالم في زيادة فهمنا للحضارات والتراث الثقافي للإنسانية، وينبغي تسليط الضوء على تلك النجاحات من أجل توسيع نطاق المعرفة وخلق فرص وتطبيقات جديدة.

وتستعرض هذه المحاضرة كيف يمكن أن تسهم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في معرفة أفضل للثقافات المختلفة، وكيف تستخدم في نشر وتبادل المعلومات حول مواقع التراث الثقافي، وربما وضع استراتيجية محتملة لإسهام العلوم والتكنولوجيا في إثراء التراث الثقافي.

وسيخصص الجزء الثاني من المحاضرة لاستعراض العديد من قصص النجاح لكيفية توظيف التكنولوجيات الحديثة في مقبرة توت عنخ آمون في وادي الملوك بالأقصر، وأهرامات الجيزة ودهشور بالجيزة.

جدير بالذكر أن مركز الإسكندرية للدراسات الهلينستية ينظم العديد من الأنشطة الأكاديمية التعليمية والثقافية المتعلقة بالدراسات الهلينستية، وهو المركز الوحيد المتخصص في الدراسات الهلينستية بمصر.

 

الوسوم