“أيام التراث السكندري” تعرض مسرحية “بار الشيخ علي” للدكتور محمد حسني

“أيام التراث السكندري” تعرض مسرحية “بار الشيخ علي” للدكتور محمد حسني

تعرض فعاليات أيام التراث السكندري، اليوم الإثنين، بمركز مركز الجزويت الثقافي بالإسكندرية، مسرحية “بار الشيخ علي” أحدث الأعمال المسرحية للفنان الدكتور محمد حسني، مدرب الغناء بأوبرا الإسكندرية، ومغنٍ ومؤلف موسيقي، الذي ألف العديد من مقاطع الموسيقى التصويرية للمسرح المصري والعالمي، إضافة إلى كثير من الأعمال الغنائية الدرامية، كما إنه مؤسس فرقة إنسان وابن البلد.

عشق “حسني” الموسيقى والغناء منذ طفولته، وأثقل موهبته بعد ذلك بالدراسة والبحث، وتخرج من كلية التربية النوعية بقسم التربية الموسيقية بجامعة الإسكندرية، وحصل بعدها على درجة الماجيستير والدكتوراه، وهو محب للتبحر والبحث في التراث الموسيقي المصري والعالمي.

ويرى الفنان دائما، من خلال الندوات والمحاضرات التي يلقيها حول الموسيقى والتراث، أن الموسيقى الشرقية والغربية مليئة بالكنوز والمبدعيين الذين لم يذكر منها التاريخ الكثيرين، وكان لهم تأثيرا في التراث الموسيقي على مستوى دول العالم، كما أن هناك بعض المعلومات المغلوطة وصلت إلينا في الثقافة الموسيقية ينبغي إعادة البحث فيها وتصحيحها، ولا يوجد هناك زمن فن جميل وزمن فن سيء، ففي كل عصر يظهر مبدعيين في الموسيقى والغناء.

وعن فرقة ابن البلد التي أسسها، فهي فرقة مصرية تقدم الفلكلور الغنائي برؤية جديدة، وأسسها عام 2010، خلال إحدى مشروعات مبادرة “نسيج” بالتعاون مع مؤسسة “إسكندريللا” واستقلت الفرقة بعد انتهاء المشروع لتكمل مشوارها الفني.

وتتكون الفرقة من 16 من المغنيين والعازفين الهواة، الذين شاركوا في العديد من الحفلات داخل الإسكندرية وخارجها، وصدرت أولى ألبوماتهم في يناير 2011، وفي عام 2013 أسس الفريق استديو خاص بهم لتسجيل أغانيهم.

وتعتمد الفرقة على فكرة جمع الأغاني الفلكلورية من جميع أنحاء مصر لاسيما الصعيد، والنوبة، والريف، والساحل، وإحيائها مرة أخرى برؤية فنية معاصرة وقدمت الفرقة إضافة للحفلات منذ عامين تقريبا مسرحية غنائية، تحت عنوان “ترام الرمل” من تأليف ميسرة صلاح الدين، ورؤية مسرحية وتأليف موسيقي للدكتور محمد حسني.

الشاعر ميسرة صلاح الدين

وفي تصريح سابق، قالت ميسرة صلاح، مؤلف “ترام الرمل” لـ”ولاد البلد” إن المسرحية غنائية وتعتمد في المقام الأول على فنون الحكي والموسيقى، وعرضت للمرة الأولى في نوفمبر 2015 على مسرح الجراج بمركز الجزويت الثقافي في الإسكندرية، ثم أعيدت مرات أخرى.

وأضافت أن اهتمامي بالشعر والمسرح الشعري دفعني لأن يكون العرض من المنطقة نفسها، وكان التحدي الأكبر بالنسبة لنا أن يكون العرض، بالرغم من غياب الخط الدرامي التقليدي به، حكايات متشعبة ومتداخله ومتماسكة وسريعة الإيقاع، وكان من المهم أثناء التعبير عن الإسكندرية، التعبير عن تراثها الغنائي الفني، فالجانب الأكبر من العرض غنائي لأغانٍ قديمة تراثية مثل بدرية السيد وعبده الإسكندراني.

وقد تعاونت ميسرة مع فريق “ابن البلد”، بقيادة الدكتور محمد حسني، الذي قال عنه “هو فريق يقدم في حفلاته أغانٍ تراثية وبعض الأغاني من إنتاج الفريق، وفي العرض نجح الفريق في أن يقدم حالة جديدة بموسيقى حية على المسرح، تخللها تمثيل وحكي و غناء، ولأن هناك محبة وإخلاص بين فريق العمل وتفانٍ لنجاح العرض، كان كل مرة نقدم العرض بشكل متطور في الدراما والغناء وده بيخليه ينضج ويتقدم بشكل أكبر”.

وضمن فعاليات أيام التراث السكندري، وبالتعاون مع مركز الدراسات السكندرية، تقدم فرقة “ابن البلد” المسرحية الغنائية، مساء اليوم الإثنين “بار الشيخ علي” من تأليف وأشعار ميسرة صلاح الدين، ورؤية إخراجية وألحان الدكتور محمد حسني، على مسرح الجراج بمركز الجيزويت الثقافي بالإسكندرية.

والمسرحية من الأعمال الغنائية ذات الطابع التراثي السكندري، وتدور أحداثها داخل بار “كاب دور” الشهير ببار “الشيخ علي” الذي جرى إنشائه في 1908 بأحد أهم وأقدم أحياء مدينة الإسكندرية العريقة “حي المنشية” من خلال مجموعة من الشخصيات المختلفة تمثل العاملين بالبار وزبائنه من طبقات اجتماعية وثقافية متباينة، وكذلك بعض الشخصيات الأسطورية والفلكلورية والتاريخية التي مرت على الإسكندرية في تاريخيها الطويل والمثقل بالأحداث والمواقف.

ويدور بين تلك الشخصيات مواقف درامية يختلط فيها الواقع بالخيال وآثار السهر واحتساء الخمر بتأثيرات المدينة وضغط الواقع الاجتماعي والاقتصادي على هؤلاء الأشخاص.

فرقة “ابن البلد”

غناء: بسنت سلامة وكريستين عاطف ورانيا صالح وميادة مسعود ونهي مجدي ومحمد بدران وعمر عبد المنعم ومحمد حسنى النجار، وعلاء الجيشي “باص جيتار” ومايكل عاطف “كمان” ومحمد حسني “بيانو وكيبورد ومؤثرات”.

بطولة: الفنان محمد مكي والفنان غانم المصري، إضاءة فيليب منير، هندسة صوتية عصام لبيب، تنفيذ ديكور سيدهم صبري.

تصميم دعاية بلال فاروق، فيديو رغد كريم، فوتوغرافيا بثينة شعلان، تدريب ممثلين محمد مكي، إيمان إيمام، تسجيلات صوتية: ستوديو انسان

*) مؤسسة ولاد البلد الشريك الإعلامي لمركز الدراسات السكندرية

الوسوم