24 عامًا على رحيل البليغ “أمل مصر في الموسيقى”

24 عامًا على رحيل البليغ “أمل مصر في الموسيقى” عبدالحليم حافظ وبليغ حمدي

“أمل مصر في الموسيقى” هكذا وصفه العندليب عبدالحليم حافظ في إحدى حفلاته، التي غنى فيها رائعته “مدّاح القمر”، بليغ حمدي عبدالحميد حمدي مرسي ابن حي شبرا، المولود في السابع  من أكتوبر لعام 1931، الموسيقار العبقري، أتقن العزف علي العود وهو في التاسعة وتتلمذ على يد درويش الحريري، بعد التحاقه بكلية الحقوق.

كان بليغ يحلم أن يكون مطربا، لكنه صرف نظر عن هذا  الحلم بعد أربع أغان.

تخونوه

“تخونوه” التي غناها العندليب عبدالحليم حافظ 1956 في فيلم “الوسادة الخالية” لإحسان عبد القدوس، وكان عمره في ذلك الوقت لا يتجاوز 23 عامًا من اوائل الأغاني التي لحنها “بليغ” للعندليب  ولاقت شهرة واسعة.

كما لحن للعندليب في تلك الحقبة، أغنيات جانا الهوي وأعز الناس وعلي حسب وداد وسواح والهوي هوايا وعدي النهار، وبعدها توطدت علاقته بالفنان محمد فوزي، الذى أعطاه فرصة التلحين لكبار المطربين والمطربات من خلال شركة “مصر فون” التي كان يملكها.

متحبنيش بالشكل ده

كانت أول أغانيه التي لحنها لفايزة أحمد عام 1957، ونجاح الأغنية كان السبب في بحث السيدة ام كلثوم في البحث عن ملحنها، وجاء تعاونها الأول مع بليغ في أغنية “حب إيه” عام 1960، وكان في الثامنة والعشرين من عمره، وقدم بليغ مع أم كلثوم  أكثر من 10 أغان عاطفية وأغنية واحدة وطنية، انتقل بها من أجواء الطرب التقليدي إلى الموسيقي العصرية في فات المعاد، وحكم علينا الهوى، وألف ليلة وليلة، وأنساك، وسيرة الحب، وظلمنا الحب  وغيرها.

الموسيقى الشعبية

أحدث بليغ نقلة في الغناء الشعبي، فتعاون مع المطرب الشعبي  محمد رشدي في منتصف الستينيات، وقدم الروائع الغنائية الخالدة  مثل: عدوية، وتحت الشجر يا وهيبة، وميتا أشوفك، والتي اكتسح بهم رشدي الأغنية الشعبية في ذلك الوقت.

أشهر الألحان

تنوعت ألحان بليغ حمدي ما بين الشعبية الرومانسية والوطنية الحماسية، تعاون بليغ مع الفنانة شادية في عده أعمال  منها “يا حبيبتي يامصر”، وكان للفنانة صباح نصيب كبير وأيضا عزيزة جلال  التي لحن لها “مستنياك”، وعفاف راضي التي لحن لها “والنبي ده حرام ” وردو السلام، وميادة الحناوي، ونجاة، وغيرهم من الفنانين، الذي قدم لهم أهم الألحان الخالدة.

ثنائي مع وردة

ومع بداية السبعينيات ارتبط بليغ عاطفيًا وفنيًا بالفنانة وردة، وكونا معًا ثنائيًا رائعًا، قدما عشرات الروائع الغنائية، نذكر منها العيون السود وأنا مالي ووحشتوني وحكايتي مع الزمان والزمان واشتروني ومدرتوش ولو سألوك وولاد الحلال واسمعوني وبوسة علي الخد وآه لو قابلتك من زمان ومالو.

الأغاني الوطنية

أبدع “بليغ” في أشهر الأغاني الوطنية، مثل: بسم الله والربابة وعبرنا الهزيمة وغيرها، وأغنية يا حبيبتي يا مصر التي غنتها شادية، وهي تعتبر من أشهر الأغاني الوطنية

ورحل عن دنيانا  في الثاني  عشر من شهر سبتمبر لعام 1993 بعد معاناة مع المرض، تاركا لنا مزيجًا من أشهر الأغاني الوطنية  والشعبية والرومانسية، قد كان “ماركة مسجلة” في عالم الموسيقى.


اعتمد الموضوع على عدة تسجيلات متاحة عبر “يوتيوب”

مشوار بليغ حمدي يحكيه بصوته الجزء الأول

حوار نادر مع الموسيقار بليغ حمدي في ذكرى رحيل العندليب الاسمر

الوسوم