مدير بيت الشعر بالأقصر : نسعى لاكتشاف الشعراء وتواصل الأجيال

مدير بيت الشعر بالأقصر : نسعى لاكتشاف الشعراء وتواصل الأجيال

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

كتب ـ إسراء نصر:

نظم بيت الشعر بالأقصر، مساء أمس السبت،  أمسية شعرية بقصر ثقافة الفيوم، شارك فيها الشعراء: عبدالكريم عبدالحميد، محمد شاكر، محمود منشاوي،عبد الرحمن جمعه، محمود يحيي، صبري رضوان،محمد علاء، رفيدة الطيب، كريم سليم، مروة عادل.كما شارك بالأمسية عدد من الشعراء الكبار، وهم حسين القباحي، فتحي عبد السميع، أشرف البولاقي،عمرو الشيخ، حسن عامر، بمصاحبة الصوت الرائع عهدي شاكر.

وتحدث الروائى محمد جمال الدين، عن الحركة الأدبية فى الفيوم  وخاصة فى مجال الإبداع الشعرى، وتعدد الأجيال التى أنتجت نصا مغايرا لما سبقها تبعا لاختلاف رؤيتها الفكرية، وقدم الشاعر الكبيرمحمد حسنى إبراهيم للأمسية فرحب بمبادرة بيت الشعر بالأقصر وخروجه إلى محافظات مصر المختلفة بحثا عن الشعر واكتشاف المبدعين، مؤكدا ، على إيمان بيت الشعر بدوره فى إثراء الحركة الإبداعية فى ربوع مصر، من خلال سعيه لإقامة الندوات النقدية والأمسيات الشعرية ليس على مستوى مصر فقط بل أمتد نشاط بيت الشعر حتى وصل إلى تنظيم أمسيات يستضيف فيها شعراء من كافة الدول العربية .

وأشار إبراهيم، إلى أهمية الأمسية الثانية لبيت الشعر فى مدينة سنورس، التى ستقام مساء يوم الأحد 14 مايو، بمشاركة كل من الشعراء ” سيد لطفى، أحمد قرني، عبد الرحمن الأبلج، مجدى محمود، رمضان عيسى” ويقدم الرؤية النقدية حول المشهد الشعرى في سنورس الدكتورعمر صوفي، والدكتورمحمد السيد عبد التواب.

كما ينتقل وفد بيت الشعر، يوم الاثنين 15 مايو إلى مدينة بني سويف ليقيم الأمسية الشعرية والندوة المصاحبة مساء ذلك اليوم في قصر ثقافة بني سويف بمشاركة الشاعرة سيدة فاروق والشعراء نور سليمان أحمد وعطية معبد وأسامة بدر وجاسر جمال الدين ويقدم الدكتور أحمد تمام رؤيته النقدية للتعريف بالمشهد الشعري في محافظة بني سويف.

وأشار إبراهيم، أن زيارة بيت الشعرللفيوم تعد الثانية بعد أن زار قبلها محافظة البحر الأحمر، وبعد غد سيزور محافظة بنى سويف .

وقدم إبراهيم الناقد الدكتور جمال التلاوى، الذى قدم دراسة حول أهمية الترجمة، قال فيها أن هناك إمكانية لظهور مشروع قومي مصري / عربي للترجمة ، وطرح في السياق جملة من التحديات التي تواجه الترجمة، ومشيرا إلى  ضرورة أن تكون الترجمة مشروع قومى، وعلى المؤسسات والأفراد فى الاهتمام دائما بالترجمة إلى اللغة العربية.

وأضاف التلاوى، أن أحداث 11 سبتمبر كانت أكبر فرصة متاحة أمام الوطن العربى لكى يتعرف العالم كله على العالم الإسلامى والعربى خاصة بعد اتهام الغرب لنا بالإرهاب ولكن كعادة الوطن العربى فوت الفرصة حتى وسم العرب والمسلمين بالإرهاب .

كما طالب التلاوى السياسين بضرورة دعم مشروع عام للترجمة لنقل الصورة الصحيحة للعالم العربى وخاصة بعد عصر الإنفتاح الذى يشهده العالم الآن  فالترجمة العكسية مشروع قومى عربى .

من جهته قال الشاعر حسين القباحى، مدير بيت الشعر بالأقصر، أن فكرة بيت الشعر انتشرت فى جميع أنحاء مصر من خلال مدينة الاقصر التى تعتبر منبع التاريخ المصري وبيت الشعر، بذلك حرصنا فى بيت الشعر بالأقصر على نشر الشعر فى كافة أنحاء مصر بغرض اكتشاف المواهب التى تستحق أن تظهر وأن تكون فى المقدمة للرقى بالشعر المصرى.

وأضاف القباحى، لدى بيت الشعر خطة لزيارة كل محافظات الجمهورية، وقد بدأنا بمحافظة البحر الأحمر وها نحن اليوم فى الفيوم وبعد غد سنكون فى محافظة بنى سويف، وأنه لا فرق بين مؤسسه ثقافة وأخرى لأننا نعمل على خلق حالة من التواصل بين الشعراء المصريين بأجيالهم المختلفة.

وأشادالقباحى، بما سمعه من إبداع لشعراء الفيوم، مشيرا إلى تنوع وثراء هذه المواهب بما يمهد الطريق إلى حركة شعرية كبيرة فى الفيوم ، تستمد آصالتها من الرعيل الأول لشعراء الفيوم الكبار فى شعر العامية والفصحى وأيضا فى قصيدة النثر.

وخلال الحفل قدم الفنان والملحن عهدى شاكر عدد من أغنياته التى تجاوب معها الحضور.

 

 

الوسوم