“لمبة جاز وكلوب وفانوس”.. يضيئون متحف التراث الحضاري في أسوان

“لمبة جاز وكلوب وفانوس”.. يضيئون متحف التراث الحضاري في أسوان متحف التراث الحضاري في أسوان

يضم مركز التراث الحضاري بمتحف النوبة في أسوان أدوات تراثية تعكس حياة النوبيين في بلاد الدهب، قبل إنشاء السد العالي؛ من حرف يدوية، وحكايات شعبية وموسيقى.

يقول أحمد عيسى، مدير مركز التراث الحضاري بمتحف النوبة، إن فكرة إنشاء هذا المتحف تكمن في الحفاظ على الموروثات التراثية الفريدة، والتراث الثقافي اللامادي الذي تمتليء به منطقة جنوب مصر مثل الحرف اليدوية، والحكايات الشعبية والموسيقي، والفن النوبي العريق والأزياء، وكل ما يتعلق بالتاريخ الاجتماعي في الجنوب.

وأوضح أنه تم إنشاء مبنى المركز منذ افتتاح متحف النوبة في عام 1997 وفقا لتوصيات منظمة اليونيسكو؛ بتخصيص مبنى لحفظ التراث النوبي والموروث الشعبي، وفي شهر مايو الماضي أعاد الدكتور خالد عناني، وزير الآثار، افتتاح المركز عقب إعادة تجديده وتطويره؛ حتى يؤدي دوره بشكل أكبر في ضم جميع الحرفيين والموهوبين العاملين في قطاع الحرف التراثية بجنوب مصر.

الطراز المعماري

“عبارة عن منزل مقام على الطراز المعماري النوبي”.. هكذا أوضح عيسى، متابعًا حتى يعطي انطباع عن كيفية حياة المواطن النوبي في بلاد النوبة القديمة، التي كان يطلق عليها اسم بلاد الدهب؛ لما تزخر به من خيرات كثيرة وعادات وتقاليد وأصول راسخة.

وأشار إلى أن المنزل ارتكز على العمارة النوبية وتم إنشاؤه بالطوب اللبن الذي يتيح قدر كبيرة من التهوية في فصل الصيف، وتوفير قدر كبير من الدفء في فصل الشتاء، والمنزل مكون من ثلاث غرف كبيرة وحوش سماوي ومكان للمطبخ والفرن البلدي وأدوات التدفئة التقليدية، كما يوجد أمام المنزل مساحة واسعة للغاية مثل البيوت النوبية القديمة.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

المنتجات التراثية

أشار أحمد عيسى إلى أن المركز يزخر بالمنتجات النوبية التراثية القديمة مثل الطبق النوبي المصنوع من خوص جريد النخيل؛ إذ اعتاد النوبيون بتجميع سعف النخيل بعقد معينة حتى يصبح مثل الطبق الذي يستخدم في جميع أغراض المطبخ، وتغطية الأطعمة وحفظها من الأتربة، إضافة إلى أدوات الزينة للمرأة النوبية مثل الحناء والعطور.

أوضح أنه يوجد معرض مصغر داخل المركز لأدوات الإضاءة القديمة مثل الفانوس والكلوب ولمبة الجاز القديمة، إضافة إلى وجود معرض مصغر للصور الفوتوغرافية لبلاد النوبة القديمة وجميع القطع التراثية، والصور الفوتوغرافية، يهديها أبناء النوبة المحبين لتراثهم وتاريخهم.

قاعدة بيانات للتراث

أضاف مدير متحف التراث الحضاري “أننا نهدف إلى إنشاء قاعدة بيانات علمية تشمل الصور الفوتوغرافية القديمة، والأفلام الوثائقية، والمواد التسجيلية، فضلا عن إحياء الصناعات اليدوية وتجميع أكبر قدر منها، وإقامة المعارض والمشاركة في كل ما يخص الصناعات اليدوية، وبالفعل شارك المركز في ملتقى التراث النوبي الأول والذي أقيم في شهر أبريل الماضي.

تابع نهدف أيضا إلى التعريف بأهمية التراث الثقافي وتصحيح الصورة النمطية، عن ذلك الموروث العريق عن طريق النشر في وسائل الإعلام المختلفة، لإبراز الأهمية الحضارية والتاريخية للتراث علاوة على استضافة المتخصصين من الأكاديميين والفنانين المهتمين والمشتغلين بالصناعات اليدوية، والتعريف بقبائل أسوان التي تضم مزيج رائع من القبائل النوبية مثل الكنور والفاديجا عرب العقيلات وقبائل أسوان مثل الجعافرة، والعبابدة، والبشارية والأنصار، والعباسيين وغيرهم من القبائل الكبيرة.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

الوسوم