للخيل أنساب وأسرار.. جولة في أقدم نوادي الخيول بالإسكندرية

للخيل أنساب وأسرار.. جولة في أقدم نوادي الخيول بالإسكندرية

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

نادي الجياد هو أحد أعرق نوادي الإسكندرية، صمم على الطراز الإيطالى وكان دائما تحت إشراف مجموعة من الباشوات في عهد الخديوي والملك فاروق، وفي عام 1926 كان عبارة عن جمعية يقتصر الاشتراك بها على الأعضاء، أصحاب الخيول فقط،

أنشئ نادي الجياد على مساحة 34 فدانًا، كانت جزء من أرض الخواجه سموحة، ليمتلك عالمًا يمتلئ بالأسرار، هو عالم الخيول.

وهناك عدة طرق لراعية وتربية الخيول، واختلاف بين أنواعها وسلالاتها، مثل الخيول العربية والإنجليزية.

في 14 أبريل 1934 افتتح الأمير سعيد عمر طوسون وحسن عمر طوسون والمستشار أحمد باشا مظلوم جمعية أصحاب الجياد، وكان ذلك خلال عهد الملك فؤاد الأول.

الأمير عمرو طوسون (من مواليد الإسكندرية عام 1872) هو الابن الثاني للأمير طوسون بن محمد سعيد بن محمد علي، ووالدته هي الأميرة فاطمة إسماعيل، إحدى بنات الخديوى إسماعيل و كان محبًا لتربية الخيول وتنمية المواشي، ويعد صاحب الفضل الأول في إنشاء أعرق ناديين في الإسكندرية الجياد و سبورتنج.

وفى عام 1976 أدرج نادي أصحاب الجياد على قائمة الهيئات الأهلية لرعاية الشباب بمديرية الشباب والرياضة، طبقا لإحكام القانون رقم 77 لسنة 1975.

وهناك العديد من الكتب والإصدارات العالمية والعربية التي تناولت عالم الخيل، مثل كتاب “تربية الخيول” لمؤلفه أيمن الشربيني، ويتحدث فيه عن كيفية شراء حصان جديد، وطرق تجهيز الإستطبلات، ونوعية الأطعمة التي يحتاجها، إضافة إلى الأمراض التي تصيب الخيول وطرق علاجها.

الوسوم