في الأمثال السيوية “لمروت اطو ناكتشه”.. تعرف على معناه

في الأمثال السيوية “لمروت اطو ناكتشه”.. تعرف على معناه مركز سيوة الحضاري

كتب – محمد جيري

المروءة والشهامة وإغاثة الملهوف ومساعدة الغير، تعد من الشيم والخصال الجميلة، في ثقافة واحة سيوة، فهناك العديد من الأمثال  الشعبية التي تعكس خبرة السنين وتجارب الحياة، عن  هذه الأمثال.

يقول يوسف جيري، الباحث في مجال التراث، وأحد العاملين بمركز سيوة لتوثيق التراث الحضاري والطبيعي، إن  المركز أنشأ عام 2012، من خلال مشروع  يهدف إلى جمع تراث واحة سيوة في مجال التراث، والعادات والتقاليد، والفنون، والأزياء وغيرها.

ويوضح  جيري أنه تم جمع كل ذلك في المركز، وطباعة عدد من الأمثال والحكايات الشعبية في كتيبات بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية .

ويضيف أن من الأمثال الشعبية السيوية “لمروت اطو ناكتشه”، حيث معناه أن المروءة نور للقبر، أي أن الذي يقدم خدمات للناس في الدنيا، فإن هذه المروءة تكون سببًا في إنارة قبره، وهذا المثل يضرب لحث الناس على المروءة وخدمة الغير.

لمروت:  المروءة.

اطو: نور .

ناكتشه: القبر.

الوسوم