صورة نادرة لزيارة “السادات” و”مبارك” دشنا في أواخر السبعينيات

صورة نادرة لزيارة “السادات” و”مبارك” دشنا في أواخر السبعينيات صورة نادرة للسادات ومبارك في دشنا
كتب -

حصلت  “ولاد البلد ” على صورة نادرة من أرشيف محمود عبدالمعز، موظف بمصنع سكر دشنا، يعود تاريخها إلى عام 1978، توثق لزيارة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، وبصحبته الرئيس المخلوع مبارك حين كان نائبا له، لمدينة دشنا لافتتاح مصنع سكر دشنا.

يشير محمود عبدالمعز  إلى أنه  ورث الصورة عن والده الراحل عبدالمعز رشوان، لافتا إلى أن والده أخبره أنه في عام 1978 حضر كل من الرئيس الراحل السادات ونائبه محمد حسني مبارك، ورئيس الوزراء  الأسبق ممدوح سالم، ورئيس مجلس الشعب الأسبق صوفي أبوطالب، في طائرة هليكوبتر، وهبطوا في مصنع سكر دشنا لافتتاحه، لافتا إلى أن عدد من القيادات التنفيذية والشعبية كانوا في استقبال الوفد الرئاسي، كان في مقدمتهم البرلماني الراحل فايز أبوالوفا الشاذلي، نائب دشنا والوقف في تلك الفترة.

وتظهر الصورة جلوس الرئيس السادات وعلى يساره الدكتور صوفي أبوطالب، رئيس مجلس الشعب، وقد انخرطا في حديث جانبي، بينما يجلس على يمين السادات، الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، والذي كان نائب الرئيس في ذلك الوقت، والذي يظهر في الصورة  يقرأ من ورقة  في يده، ويجلس على يمين مبارك رئيس الوزراء في تلك الحقبة ممدوح سالم، ويتوسط البرلماني فايز أبوالوفا “مرتديا الزي الصعيدي” مجموعة من القيادات التنفيذية والشعبية، وبعض من كبار مسؤولي المصنع “جميعهم يرتدي البذلة”.

وحسب الموقع الرسمي لشركة السكر والمصانع التكاملية، بدأ العمل في إنشاء مصنع سكر دشنا في عام 1975، وانتهى العمل في عام 1978 بطاقة إنتاجية قدرها 8000 طن قصب يوميا.

ويلمح عطا الزيدي، من مواليد 1940، سكرتير مجلس مدينة دشنا الأسبق، إلى أن الصورة توثق للزيارة الوحيدة التي قام بها مبارك إلى دشنا وقت أن كان نائبا للرئيس السادات.

الوسوم