نيجاتيف| صورة نادرة توثق الاحتفال بـ”عيد الغرس” في نجع حمادي

نيجاتيف| صورة نادرة توثق الاحتفال بـ”عيد الغرس” في نجع حمادي
كتب -

حصلت ولاد البلد على صورة نادرة تعود إلى عام 1967، التقطت من أمام مقر الاتحاد الاشتراكي بنجع حمادي، بمناسبة الاحتفال بيوم غرس الشجرة.

الصورة من أرشيف حسني تقي أحمد، من أبناء دشنا، حين كان يعمل محاسبا بمديرية الإصلاح الزراعي بنجع حمادي.

كتب على ظهر الصورة التاريخ 1967، المكان: أمانة الاتحاد الاشتراكي بنجع حمادي بسلاملك البرنس وأمام القاعة الثقافية، المناسبة: عيد غرس الشجرة.

وتظهر الصورة تجمع العشرات من موظفي الإصلاح الزراعي بعضهم يرتدي حلة بيضاء مكتوب عليها (الإصلاح  الزراعي بنجع حمادي)، ويقف الجميع أسفل واجهة قصر السلاملك، بينما يقف أعلى سلم القصر أعضاء وقيادات الاتحاد الاشتراكي وبعض القيادات التنفيذية والشعبية بالمركز.

ويقول حسني تقي، مدير عام الشؤون المالية والإدارية الأسبق بمديرية الإصلاح  الزراعي بنجع حمادي، إن الصورة توثق أول احتفال رسمي بيوم غرس الشجرة في عام 1967، مشيرا إلى أن مراسم الاحتفال كانت تتمثل في أن يرتدي موظفو  الإصلاح الزراعي زيًا موحدًا ويحمل كل منهم أصيص زرع، ويطوفوا أرجاء المدينة في شكل موكب، ثم يغرسوا تلك الأشجار في الميادين العامة  والحدائق.

ويقول عطا الله الزيدي، نائب رئيس مدينة دشنا الأسبق، إن مدينة دشنا شهدت الاحتفال بيوم الغرس عام 1967، إذ أعطي طلاب مدرسة دشنا الإعدادية مجموعة من الزرع، غرسوها في حديقة شارع المحطة، قبل أن تتحول إلى مباني وحدات سكنية ومحلات  تجارية تابعة لمجلس مدينة  دشنا.

  الصورة من أرشيف حسني تقي، أحد أبناء دشنا، حين كان يعمل محاسبًا بمديرية  الإصلاح الزراعي بنجع حمادي.

الوسوم