“رترو” ترسل تحيتها للسينما والمسرح وتختم حفلها بـ”أم لسان طويل”

“رترو” ترسل تحيتها للسينما والمسرح وتختم حفلها بـ”أم لسان طويل” خلاف حفل رترو- تصوير: أحمد سعد
كتب -

أقامت فرقة “ريترو” حفلها الذي تنوع بين الأشعار والأغاني والاسكتشات، في ساقية الصاوي، يوم الجمعة الماضي، تخلل ذلك تحية للسينما وللمسرح بعدة أدوار مستمدة من تاريخيهما، أعقب ذاك حفل توقيع ديوان أحمد حداد الجديد “بطلوع الروح”.

فرقة “رترو” وتعنى “القديم” أسسها الشاعر أحمد حداد في يونيو 2017، ويغنى معه من أشعاره بالإضافة إلى باقة من أجمل الأغاني المصرية التراثية المطربة داليا الجندى والمطربة فاطمة عادل.

أحمد حداد- تصوير: أحمد سعد

وتضمن الحفل مجموعة من الأغاني من أشعار أحمد حداد مثل (كراكيبك- هم وقلق- دوشة الأفيشات- قلم فلوماستر- اتفرجوا)، بالإضافة إلى مختارات من ديوانه الجديد “بطلوع الروح”: “أنا اللي ماشي باندفاع الريح، أنا الطليق اللي في هيئة جريح، والهيئة دي ع الحب مش لايقة، يا رايقة حبيتك بلا تصريح، أيوة أنا..، أنا بهلوان.. سايبني ليه أحزن، بلياتشو لما وقع.. قالو أحسن، أرجوز عجوز .. بانهج مع النكتة، نكتي القديمة دي .. كانت لقطة، أيوة أنا”.

تحية للسينما

الحفل قدم تحية للسينما من خلال تقديم أغاني من كلاسيكيات السينما المصرية “إيرما لادوس” غناء شادية في فيلم عفريت مراتى – خمس قرات لفؤاد المهندس و شويكار فى فيلم مطار الحب – يا سلام علي حبي وحبك لشادية و فريد الأطرش من فيلم أنت حبيبي، وإعادة الأداء بروح أعضاء الفرقة.

داليا الجندي- تصوير: أحمد سعد

وقدمت داليا الجندي “إيرما لادوس” و”يا سلام على حبي وحبك” بأدائها المميز بعيدًا عن التأثر بالفنانة الكبيرة شادية، وكذلك اسكتش خمس قارات باستحضار شويكار، ويغلب علي هذه المصنفات روح الدلع والكوميديا وتجاوب الجمهور معها بشكل كبير، فأحمد حداد يذكرك بمنير مراد وهو يؤدي “خمس قارات” لفؤاد المهندس و”يا سلام علي حبي وحبك” لفريد الأطرش.

تحية للمسرح

أما تحية للمسرح فكان دويتو “المهم” من مسرحية انقلاب، والذي قدمه أحمد حداد وداليا الجندي وسبقه حكي حداد عن قصة المسرحية وكيف تُعاتب المحبوبة الشاعر لاستخدام اسمها في شعره “لو يكون لك أخت يا أحمد كنت ترضى حد يفضحها كده زي النهاردة، يرد أحمد: أنا بفضح في نفسي أصلا، الفن نفسه جرثة وفضيحة”، والمسرحية الغنائية “انقلاب”  من تأليف صلاح جاهين وألحان محمد نوح.

تحية “للستات”

ومع أن أحمد حداد قدم التحية للسينما والمسرح إلا أن العرض كان مليئًأ بتحية “الستات” وإن كان حداد لم يذكر ذلك صراحة، لكن إيرما لادوس وخمس قرات، كانت بمثاية تحية للستات، وأيضا أغنية داليا الجندي من تأليفها وألحانها باسم الستات، وحالبس فستان قصير وإن معجبش أغير، عقلي دايما كبير بس في الحاجات دي صغير، هاحط توكة في شعري وخيار علي عنييه ومانيكير علي أديه، وحبص في المراية وأقول أني حلوة، وقصيدة أحمد حداد “ست”.

ومن أشعار صلاح جاهين قدمت أغاني “جميل الصورة” غناء داليدا، ولد وبنت غناء على الحجار، وبيانولا.

ولم تقتصر الحفلة علي التنويع بين الشعر والأغاني في الألحان المبهجة، لكن قدمت موال باب الخلق من أشعار فؤاد حداد وألحان سيد مكاوي، وعلى مذهب شارع محمدعلي، الترامايات قاطعة الخليج بجرس يجري، والقمر ميال لكل الدنيا مالي الدنيا”.

ديوان بطلوع الروح

وفى ختام الحفل كان حفل توقيع ديوان حداد الجديد “بطلوع الروح” أشعار بالعامية المصرية من دار ابن الرشد، الديوان في 124 صفحة يحوي 90 قصيدة.

ومن قصائد الديوان البنت أم شعر قصير

المجد للبنت أم شعر قصير ولسان طويل

اللي حلفت وقدرت تغير تاريخ طويل

رمت ميتين مليون طوبة في البحر الميت

طلعله موج بره الكتالوج من غير دليل

سلام على لفة سجايرها

وعلى فتحة ستايرها

ما بتوحشهاش ضفايرها

كل اللي ياما عايرها خدته مكوه وغسيل

سلام على خبطة ف قورتها

وتغميضة في صورتها وكسرة ف بنورتها

سلام على التفاصيل.

 

الوسوم